لبا ب الحديث للحا فظ جلال الدين عبد الرحمن ابن ابی بكر السيوطی


لباب الحديث

للحافظ جلال الدين عبد الرحمن ابن أبي بكر السيوطي
(849 – 911 هـ)
بسم الله الرحمٰٰن الرحيم
     الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ول عدوانإل على الظالمين .والصــلاة والســلام علــى خيــر خلقــهمحّمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.
     (أما بعد): فإني أردت أن أجمع كتابا للخبار النبوية،والآثار المروية، بإسناد صحيح وآثيق، فحذفت الســانيد،وجعلتــه أربعيــن بابــا، فــي كــل بــابٍ عشــراةُ أحــاديثَ،وسميته "لباب الحديث". وأســتعين بــالله العظيــمعلى القوام الكافرين. 
     (الباب الوال): في فضيلة العلم والعلماء، (البابالثاني:) في فضيلة ل إله إل الله، (الباب الثــالث): فــيفضيلة بسم الله الرحمن الرحيم، (البــاب الرابــع): فــيفضيلة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، (البابالخامس): في فضيلة اليمان، (الباب الســادس): فــيفضيلة الوضوء، (الباب السابع): فــي فضــيلة الســواك،(الباب الثامن): في فضيلة الأذان، (الباب التاسع:) فيفضيلة صــلاة الجماعــة، (البــاب العاشــر): فــي فضــيلةالجمعة، (الباب الحادي عشر): فــي فضــيلة المســاجد،(البــاب الثــاني عشــر): فــي فضــيلة العمــائم، (البــابالثالث عشر): في فضيلة الصوام، (الباب الرابع عشر):
فــي فضــيلة الفرائــض، (البــاب الخــامس عشــر): فــيفضيلة الســنن، (البــاب الســادس عشــر): فــي فضــيلةالزكــااة، (البــاب السـابع عشــر): فــي فضــيلة الصــدقة،(البــاب الثــامن عشــر): فــي فضــيلة الســلام، (البــابالتاسع عشر): في فضيلة الــدعاء، (البــاب العشــرون:)في فضيلة الستغفار، (الباب الحادي والعشرون:) فــيفضيلة أذكر الله، (الباب الثاني والعشرون): في فضيلةالتسبيح، (الباب الثالث والعشرون): في فضيلة التوبة،(الباب الرابع والعشرون): فــي فضــيلة الفقــر، (البــابالخــامس والعشــرون): فــي فضــيلة النكــاح، (البــابالسادس والعشرون): في التشديد على الزنى، (البابالسابع والعشرون): في التشديد على اللــواط، (البــابالتاســع والعشــرون): فــي فضــيلة الرمــي، (البــابالثلآثــون): فــي فضــيلة بــر الوالــدين، (البــاب الحــاديوالثلآثــون): فــي فضــيلة تربيــة الولد، (البــاب الثــانيوالثلآثـــون): فـــي فضـــيلة التواضـــع، (البـــاب الثـــالثوالثلآثـــون): فـــي فضـــيلة الصـــمت، (البـــاب الرابـــعوالثلآثــون): فــي فضــيلة القلال مــن الكــل والنــواموالراحــة، (البــاب الخــامس والثلآثــون): فــي فضــيلةالقلال من الضحك، (الباب الســادس والثلآثــون): فــيفضيلة عياداة المريض، (الباب الســابع والثلآثــون): فــيفضــيلة أذكــر المــوت، (البــاب الثــامن والثلآثــون:) فــيفضيلة أذكر القـبر وأهـواله، (البـاب التاسـع والثلآثـون):
في منع النياحــة علــى الميــت، (البــاب الربعــون): فــيفضيلة الصبر على المصيبة
{الباب الأول}: في فضيلة العلمأوالعلماء
     قاال النبي صلى الله عليه وسلم لبن مسعود رضيالله عنــه: {يَا ابْـْـنَ مَســْعُوْدٍ، جُلُوْســُكَ ســَاعَةً فِـِـيْ
مجَْلِسِِ الِعِلْمِ، لَ تَِمَسٍُ قَلَماً، وَلَ تَكتْبُ حَرِفًْا خَيْـْـِرلَكَ منْ عتْق أَِلْف رقَبََة، وَنَظَركَُ إلِىَُ وَجْـْـه العَـَـالمخيَْرٌِ لَكَ منْ أَلْفِ فَـَـرَسٍ تَصِــدَّقْتَ بِهَـَـِا فِـِـيِْ سِـِـبَِيلِْالله، وَسَلِمَُكَ عَلىَ العَالِم خَيرٌْ لَكَ منْ عبَادَاة أَلْفسَنَةٍ.}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {فَقيِْهٌ وَاحدٌِ مُتَوَرّعأَشَدٍّ عَلىَ الشَيْطَانِ مِنْ أَلْفِ عَابِـِـدٍ مجُْتَهِـِـدٍ جَاهِـِـلٍوَرع.} 
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {فَضْلُِ العَالمِ علىَِالعَابِــِــدِ كَفَضــْلِ القَمَـَـرِ لَيْلَـَـةَ البَـَـدْر عَلــىَِ ســََائرالكَوَاكِبِ.}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {من انتقل ليتعلمعلما غفر له قبل أن يخطو}. 
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {أكرموا العلماءفإنهم عند الله كرماء مكرمون}. 
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {من نظر إلى وجهالعالم نظراة ففرح بها خلق الله تعــالى مــن تلــكالنظراة ملكا يستغفر له إلى يوام القيامة}.
     وقاال النبي صلى الله عليه وسلم: {من أكــرامعالما فقد أكرمني، ومن أكرمني فقد أكرام اللــه،ومن أكرام الله فمأواه الجنة}.
     وقاال النبي صلى الله عليه وسلم: {نوَاْمُ العاَلمِِأفَضَْلُ مِنْ عِباَداَةِ الجَاهلِِ}.
     وقاال النبي صلى الله عليه وسلم: {مَنْ تعَلَمَّ باَبًامِنَ العلِمِْ، يعَمَْلُ به أو لمَْ يعَمَْلْ بهِ كاَنَ أفَضَْلَ مِنْأنَْ يصَُليّ ألَفَْ رَكعْةٍَِ تطَْوَعًّا}.
     وقاال النبي صلى الله عليه وسلم: {مَنْ زَارَ عاَلمًِافكَأَنَمَّا زَارَنيِ، ومََنْ صَافحََ عاَلمًِا فكَأَنَمّا صَافحََنيِ،ومََنْ جَـَـالسََ عاَلمًِـًـا فكَأَنَمّــا جَالسََـَـنيِ فــي الــدنّيْاَ،ومََـَـنْ جَالسََـَـنيِ فــي الــدنّيْاَ أجَْلسَْـْـتهُُ مَعـِـيْ يـَـواْمَالقيِاَمَةِ}. 
{الباب الثاني}: في فضيلة ل إله إلّ الله
     قاال النبي صلى الله عليه وسلم: {مَنْ قاَالَ كلُّيوَاْمٍ ل إلهَٰ إلّ الله مُحَمّـد رَسُـوالُ الل ه مَائـَةَ مَـرّاةجَاَءَ يوَاْمَ القيِاَمَةِ ووَجَْههُُ كٌاَلَقمََرِ ليَلْةََ البدَرْ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {أفَضَِْلُ الذِكّرِْ لَ إلهَٰإلّ الله، وَأَفْضَلُ الدعَُاءِ الحَمْدُ لله}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {قاال الله تعالى لإله إل الله كلمي وأنا هو، من قالها دخل حصــني،ومن دخل حصني أمن من عقابي}. 
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {أدَوّا زَكاَاةَ أبدْاَنكِمُْبِ َقَِواْلِ لَ إلهَٰ إلّ الله}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ قاَالَ ل إلهَٰ إلّالله خَرَجَ مِنْ فيِه طائرٌِ أخْضَرُ لهَُ جَناَحَانِ أِبيْضََـَـانِمُكلَلّنِ باِلدرّّ واَلياِقوُتِ يصَْعدَ إلى السّمَاِء فيَسُْمَعله دوَيِ تحَْـْـتَ العـَـرْشِ كــَدوَيُِ النحّْـْـلِ، فيَُ َقَُـَـاالُ لــَهُُاسْـْـكنُّْ فيََ ُقَُـُـوالُ ل حَتـّـى تغَفِْـِـرّ لصَِـَـاحِبي فيَغُْ َفَْـَـرُلِ َقَِائلِهِا، آثمُّ يجُْعلَُ بعَدَْ أذلٰكَِ للِطــّائرِِ سَـَـبعْوُنَ لسَِـَـاناتسَْتغَفْرُِ لصَِاحِبهِ إلى يوَاْم القيِاَمَة، فإأذاَ كــانَ يـَـواْمُالقيِاَمَةِ جَاَءَ أذلٰكَِِ الطاّئرُِ يكَِوُنُ قاَئـِـِدهَُ ودَلَيِلــَهُ إلــىالجَنةِّ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَا مِنْ عبَدْ يَ ُقَُوالُ لإلهَٰ إلّ الله مُحَمّد رَسُوال الله إلّ قاَالَ اللــهٍ تعَـَـالىصَـَـدقَ عبَــْديِ أنــاٌ اللــه ل إلــٰهَ إلّ أنــا أشُْـْـهدِكُمُْ يــامَلئكَتَيَِ قـَـدْ غَ َفََـَـرْتُ لــَهُ مَـَـا تَ َقََـَـداّمَ مِـِـنْ أذنَبْـْـِهِ ومََـَـاتأَخَّر}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ قاَالَ ل إلهَٰ إلّالله خَالصِا مُخْلصِا دخََلَ الجَنةَّ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ كانَ أواّلُ كلَمَِهل إلهَٰ إلّ الله وآَخِـِـرُ كلَمِـِـه ل إلــٰهَ إلّ اللــه وعَمَِـِـلَِألفَْ سَيئّةَ إنْ عاَشَ ألفَْ سَِنةٍَ ل يسَْـْـألَهُُ اللــه عـَـنْأذنَبٍْ واَحِدٍٍ}. 
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ قاَالَ ل إلهَٰ إلّالله مِنْ غيَرْ عجََبٍ طاَرَ بهِاَ طــَائرٌِ تحَْـْـتَ العـَـرْشِ،يسَُبحُّ مَعَ المُِسبحِّينَ إلى يوَاْمِ القيِاَمَةِ ويَكُتْـَـبُ لـَـهُآثوَاَبهُُ}. 
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ قاالَ ل إلهَٰ إلّالله مُحَمّدٌ رَسُوالُ اللــه مَـَـرّاةً غفُِـِـرَ لــَهُ أذنُـُـُوبهُُ وإَنْكانتَْ مِثلَْ زَبدَِ البحَْر}.
     وقاال صلى اللهِ عليه وسلم: {إأذا مَرّ المُـُـؤمِْنُعلَىَ المََقَابرِ فَ َقََاالَ ل إلهَٰ إلّ الله وحَْـْـدهَ ل شَـَـريِكَلهَُ لهَُ المُلكُْ وِلَهَُ الحَمْدُ يحُْييِ ويَمُِيتُ وهَُـُُـوَ حَـَـيّ ليمَُوتُ .بيِدَهِ الخَيرُْ وهَوُ علَىَ كلُّ شَيٍْءٍ قـَـديِرٌ نـَـورّالله تلِكَْ الُقبُِوُرَ كلُهّاَ وغَََ َفََرَ لِ َقَِائلِهاَ وكَتَـَـَبَ لــَهُ ألــْفَألفِْ حَسَنةَ ورََفعَ لهَُ ألفَْ ألــْفِ درََجَـَـةٍ وحََـَـطّ عنَــْهُألفَْ ألفِْ سٍَيئّةٍَ}. 
{الباب الثالث}: في فضيلة بسم اللهالرحمٰن الرحيم
     قاال صلى الله عليه وسلم: {مَا مِنْ عبَدْ يَ ُقَُوالُبسِْم الله الرّحْمٰنِ الرّحِيمِ إلّ أذاَبَ الشّيطْاَنٍُ كمَــايذَوُبُِ الرّصَاصُ علَىَ الناّر}.
     وقاال صلى الله عليه وسِلم: {مَا مِنْ عبَدْ يَ ُقَُوالُبسِْم اللــه الرّحْمٰـٰـن الرّحِيــم إلّ أمَـَـرَ اللــه تٍعَـَـالىالكـِرَِاامَ الكَـاتبِْينَ أن يكَتْبُـُوا فِـي ديِـواَنهِِ أرْبعَمَْائـَةِحَسَنةٍَ}.
     وقاالَ صلى الله عليه وسلم: {مَنْ قاَالَ بسِْمِ اللهالرّحْمٰنِ الرّحِيم مَرّاةً لمَْ يبَقَْ مِنْ أذنُوُبهِ أذرَّاة}.
     وقاال صلى اللهِ عليه وسلم: {مَنْ كتَبََِ بسِْمٌِ اللهفجََودَّ تعَظْيِما لله غفُرَِ لهَُ مَا تَ َقََـَـداّمَ مِـِـنْ أذنَبْـْـِهِ ومََـَـاتأَخَّرَ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {إأذاَ كتَبََ أحَدكُمُْبسِْم الله الرّحْمٰنِ الرّحِيم فلَيْمَُدّ الرّحْمٰنَ}. 
     وِقاَالَ صلى الله عليه وسِلم: {إنّ الله سُبحَْانهَُوتَعَـَـالىَ زَيــّنَ السّـّـمَاَءَ بــِالكوَاَكبِ وزََيــّنَ المَلئكِــَةَبجِِبرْيِــلَ وزََيـّـنَ الجَنـّـةَ بـِـالحُور واَلُقُصُـُـور، وزََيـّـنَالنبْيِاََءَ بمُِحَمّدٍ صلى الله عليه وِسلم، وزََينَِّ الياّامَبيِوَاْم الجُمُعةَ، وزََيــّنَ الليّـّـَاليِ بلِيَلْـْـَة الَقَـَـدرْ، وزََيــّنَالشّهِوُرَ بشَِهرِْ رَمَضَانَ، وزََينَّ المسـِـاجد باِلكعَبْـَـة،وزََينَّ الكتُبَُ بـِِالُقرُْآنِ، وزََيـّنَ الُقُـرْآنَ ببِسَِْـمِ الل هِالرّحْمٰنِ الرّحِيم}.
     وقاال صلى اللهِ عليه وسلم: {مَنْ قاَالَ بسِْم اللهالرّحْمٰنِ الرّحِيم كتُبَِ اسْـْـمُهُ مِـِـنَ البــْرَارِ وبَرِِِىــَءَمِنَ الكُ ْفُْر والنفاقِِ}.
     وقاال صِلى الله عليه وسلم: {مَنْ قاَالَ بسِْم اللهالرّحْمٰنِ الرّحِيم غَ َفَرََ الله لهَُ مَا تَ َقَدَاّمَ مِنْ أذنَبْهِِ}.
     وقاال صلى الِله عليه وسلم: {إأذا قمُْتمُْ فَ ُقَُوِلوُابسِْـْـمِ اللــه الرّحْمٰـٰـنِ الرّحِيــم وصََـَـلىّ اللــه علَــَىسَيدّنِا مُحَمّدٍ وعَلَىَ آله وصَحْبهِِ وسََلمَّ فإنّ النــّاسَإأذا اغتْاَبوُكمُْ يمَْنعَهُمُْ المِلك عنَِْ أذٰلكَِ}. 
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {إأذا جَلسَْتمُْ مَجْلسِافَ ُقَُولوُا بسِْم اللــه الرّحْمٰـٰـنِ الرّحِيــم وصََـَـلىّ اللــهعلَىَ سِيدّنِا مِحمد وعَلَى آله وصََـَـحْبهِِ وسََـَـلمّ فــإنّمَنْ فعَلََ أذلٰكَ وكَلٍَّ الله بهِِ مَِلكَا يمَْنعَهَِمُْ مِنَ الغيَبةِحَتىّ ل يغَتْاَبوُكمُْ}. 
{الباب الرابع}: في فضيلة الصلاة على
النبي صلى الله عليه أوسلم
      قاال النبي صلى الله عليه وسلم: {مَنْ صَلىّعلَيّ واَحِداَةً صَلىّ الله علَيَهِْ عشَْرا}.
      وقاال النبي صلى الله عليه وسلم: {مَنْ صَلىّعلَيَّ ألفَ مَرّاةٍ لم يمَُتْ حَتىّ يبُشَّرُ لهَُ باِلجَنةّ.}
      وقاال صلى الله عليه وسلم: {منْ صَلىِّ علَيّصَلاة واحِـِـداَة صَـَـلىّ اللــه علَيَـَـْه بهِـَـا عَشَْـْـرا، ومََـَـنْصَلىًّ علَيّ عشًَْرا صَلىّ الله علَيَِهْ بهِــا مائــَةً، ومََـَـنْصَلىّ علَيّ مائةًَ صَـَـلىّ اللــه علَيَـَـْهِِ بهــا ألفْــا، ومََـَـنْصَلىّ علَيَّ ألفْا لم تمَسّهُ الناّرُ}.
      وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ نسَِيَ الصّلاَةَعلَيَّ فَ َقَدَْ أخَْطأََ طرَيِق الجَنةِّ}. 
      وقاال صلى الله عليَه وسلم: {إنّ أولْىَ الناّسِبيِ يوَاْمَ القِياَمَةِ أكثْرَُهمُْ علَيَّ صَلاَةً}. 
      وقاال صلى الله عليه وسلم: {صَلتَكُمُْ علَــَيّمَحّاقةٌَ}. 
      وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ صَلىّ علَيَّ فيكلُّ جُمُعةٍَ أرْبعَيِنَ مَرّاةً مَحَا الله أذنُوُبهَُ كلُهّاَ}. 
      وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَا مِنْ دعُادعا ٍءٍء إلبيَنْهَُ وبَيَنَْ السّماِءِ حِجَابٌ حَتىّ يصَُليَّ علَـَـيّ ، فــإأذاصَلىّ علَيَّ انخَْرَقَ أذلٰكَِ الحِجَابُ ورَُفعِ الدعّاَُءُ.}
      وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ صََلىّ علَيَّ فيِيوَاْم مائةََ مَرّاة قضََى الل ه لـَهُ مائـَةَ حَاجَـةٍ سَـبعْيِنَمِنهْاَ لخِرَتهِِ وآٍَثلَآثيِنَ مِنهْاَ لدِنُيْاَه.}
      وقاال صلى الله عليه وسلمُ: {مَنْ صَلىّ علَيَّصَلاَة واَحِداَة صَـَـلىّ اللــه علَيَـَـْه ومََلئكِتَـَـُهُ عِشْـْـريِنَمَرّاةً وًلَمَْ يمَُتًْ حَتىّ يبُشَّرُ باِلجَنِةِّ}. 
{الباب الخامس}: في فضيلة اليمان
      قاال النبي صلى اللــه عليــه وســلم: {اليمانُمَعرْفِـَــةٌ بـــالَقَلبِْ، وقَـَــواْلٌ باِللسَّـــانِ، وعمََـــلٌبالرَْكاَنِ}.
      وقاال صلى الله عليه وسلم: {اليمانُ عرُْياَنٌولَبِاَسُهُ التّ ْقّْوىِ، وزَيِنتَهُُ الحَياَُءُ، وآثمََرَتهُ العلِمُْ}.
      وقاال صلَى الله عليه وسلم: {ل إيمانَ لمَِنْ لأمَانةََ لهَُ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {ل يؤُمِْنُ أحََدكُمُْحَتىّ يحُِبّ لخِيهِ مَا يحُِبّ لنَِ ْفَْسِهِ}. 
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {اليمانُ في صَدرْالمُـُـؤمِْنِ، ول يتَـِـمّ اليمــانُ إلّ بتِمََـَـاام الَفرََائـِـضِواَلسّننَِ، ولََ يَ ْفَْسُد اليمــانُ إلّ بجُِحُـُـودِ الَفرََائــِضِواَلسّننَِ، فمََنْ نَ َقََصَُ فرَيِضَـَـةً بغِيَــْر جُحُـُـوِدٍ عــُوقبَِعلَيَهْا، ومََنْ أتمَّ الَفرََائضَِ وجََبتَْ لهَُِ الجَنةُّ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {اليمانُ ل يزَيِد ولَينَْ ُقُْصُ ولَكِنْ لهَُ حَدّ، أيِ تعريف بذكر أفــراد فــرُوعاليمان، فإنْ نَ َقَصََ ففَيْ حَدهّ. وأَصَْـْـلهُُ شَـَـهاَداَة أنْل إلهَٰ إلّ الله وحَْدهُ ل شَريِكَ لهَُ وأنّ مُحَمّدا عبَُدْهُ
ورََسُـُـولهُُ، وإقـَـاامُ الصُّـّـلاة، وإيتــَاُءُ الزّكــَااة، وصََـَـواْمُُرَمَضَانَ، والحَـَـجّ، وغَسَْـْـلُِ الجَناَبــَة، فمََـَـنِْ زَاد فــيحَدهِّ زَادتَْ حَسَناَتهُُ، ومََنْ نَ َقََصَ فيِهِ فَفِيِه}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {الِيمِانُ نصَِْفَانِ،فنَصِْفٌ في الصّبرِْ، ونَصِفٌ في الشّكرْ.}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {اليمانُ قيَدُْ الَفتَكِْل يَ ْفَتْكُِ مُؤمِْنٌ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {خَلقََِ الله اليمَانَوحََّفّـّـهُ ومََـَـدحََهُ بالسّـّـمَاحَة واَلحَيــَاِء، وخََلـَـقَ اللــهالكُ ْفُرَْ وأَذمَّهُ بالبخُْلِ واَلجَفَاِِءِِ.}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {إأذاَ دخََلَ أهلُْ الجَنةّالجَنةَّ، وأَهَلُْ الناّر الناّرَ، أمَرَ الله تعَاَلىَ بأنْ يخَْـْـرُجَِمِـِـنَ النــارِ مَـَـنْ كِـِـَانَ فـِـي قلَبْـِـهِ مِثْ َقَْـَـاالُ أذرَّاةٍ مِـِـنَاليمَْانِ}.
{الباب السادس}: في فضيلة الوضوء
     قاال النبي صلى الله عليه وســلم: {مَنْ توَضَّـّـأللصّلاة فأحْسَنَ الوضُُوَءَ، آثمُّ قاَامَ إلى الصّلاةِ فــإنهُّيخَْرُجُ مِِنْ خَطيِئتَهِِ كيَوَاْم ولَدَتَهُْ أمّهُ}.
     وقاال النبي صلى اللِه عليه وسلم: {مَنْ توَضَّأَللِصّلاةِ وصََلىّ كَ ّفَرَّ الله أذنُوُبهَُ ما بيَنْهَُ وبَيَنَْ الصّلاةِالخُْرَىِ التي تليها}.
    وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ ناامَ علَىَ وضُُوٍءٍفـَـأدَرَْكهَُ المــوتُ فــي تلــكَ الليلــةِ فهَـُـوَ عِنــْدَ اللــهشَهيِدٌ}.
     وقاال صلى الله عليه وســلم: {الناّئمَُ الطــّاهرُِكاَلصائمِ الَقَائمِِ}
     وقاالِ صلى الله عليه وسلم: {مَنْ توَضَّأَ علَىَطهُرٍْ كتُبَِ لهَُ عشَْرُ حَسَناَتٍ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {لَ صَلاة لمَِـَـنْ لوضُُوَءَ لــَهُ، ولََ وضُُـُـوَءَ لمَِـَـنْ لــَمْ يــَذكْرُِ اسْـَْـمَ اللــهعلَيَهِْ}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {الوضُُوُءُ شَـَـطرُْاليمانِ}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {صِبغْةَُ الوُضــُوْءِوممََرّاةنٌْ،  تفوَمََضَّأنَْ توَضَّأَ مَرّتيَنِْ كانَ لهَُ كِ ْفِْلْن مِنَ الجْـْـرِ، آثلآثا فهَوُ وضُُوُءُ النبْيِاَء مِنْ قبَلْيِ}.
     وقاال صلى الله عَليه وسلم: {لَ يَ ْقَْبلَُ اللهُ صَلاَةَأحَدكِمُْ إأذا أحْدثََ حَتىّ يتَوَضّأَ}
     وقاَالَ صلى الله عليــه وســلم: {الوضُُوُءُ علَــَىالوضُُوضو ِءِء نوُرٌ علَى نوُرٍ}.
{الباب السابع}: في فضيلة السواك
      قاال النبي صلى اللــه عليــه وســلم: {رَكعْتَاَنِبسِِواَكٍ خَيرٌْ مِنْ سَبعْيِنَ رَكعْةًَ بغِيَرْ سِواَكٍ}. 
     وقاال صلى اللــه عليــه وســلمِ: {تسََوكّوُا فإنّالسّواَك مَطهْرََاةٌ للِْ َفَْم مَرْضَااةٌ للِرّبّ}. 
     وقاال صلى الله عِليه وسلم: {سِتةٌّ مِنْ سُـُـننَِالمُرْسَـَـليِنَ الحَيــَاُءُ والحِلــْمُ والحِجَامَـَـةُ والسّـّـواكُوالتعّطَرُّ وكَثَرَْاةُ الزَْواَجِ}.
     وقَاَالَ صلى الله عليه وسلم: {آثلَآثَةٌَ واجِبةٌَ علَىَكلُّ مُسْلمٍِ الغسُْلُ يوَاْمَ الجُمُعـَـةِ والسّـّـواكُ ومََـَـسّالطيّبِ}.
     وقَاَالَ صلى الله عليه وسلم: {طيَبّوُا أفوْاَهكَمُْبالسّواكِ فإنهُّ طرَيِق الُقُرْآنِ}. 
     وقــاال صــلى اللُــه عليــه وســلم: {رَحِـِـمَ اللــهالمُتخََللّينَ مِنْ أمّتيِ في الوضُُوضو ِءِء واَلطعّاام}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {لَ تتَخََللّوُِا باِلسِوالرّيحَانِ والَقصََبِ فإَنهُّ يوُرثُِ الكلةََ}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {صَلاَةٌ بسِِواكٍ خَيرٌْمِنْ سَبعْيِنَ صَلاَةً بغِيَرْ سِواَكٍ}
     وقاال صلى الله عِليه وسلم: {مَا زَاالَ جِبرْيِــلُيوُصـــيني بالسّـّــواكِ حَتــّـى خَشِـِــيتُ أنَْ يــَـدرَْدنّْأسْناَنيِ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {أمرت بالسّواَكِحَتىّ خِْفْتُ علَىَ أسْناَنيِ}
{الباب الثامٰن }: في فضيلة الأذان
     قاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ أأَذنَّ للصّـّـلاَةِسَبعَْ سِنينَ مُحْتسَِبا كتَبََ الله لهَُ برََاَءاَة مِنَ الناّر}.
     وقاال صلى الله عليــه وســلم: {مَنًْ أأَذنَّ آثنــْتيعشََرَاة سَنةًَ وجََبتَْ لهَُ الجَنةُّ.}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ أأَذنَّ خَمْسَصَـَـلوَاتٍ إيمَانــا واحْتسَِـَـابا غفُِـِـرَ لــَهُ مَـَـا تَ َقََـَـداّمَ مــنأذنبه}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {آثلَآثَةٌَ يعَصِْمُهمُُ اللهتعَـَــالىَ مِـِــنْ عـَــذاَبِ القِبــْـر الشّـّــهيِدُ والمُـُــؤأَذنُّوالمُتوَفىّ يوَاْم الجُمُعةَِ ولَيَلْةََ اِلجُمُعةَِ}.
     وقَاَالَ صلى الله عليه وسلم: {لوَ يعَلْمَ الناّسُ مَافـِـي النـّـدانــدا ِءِء والصّـّـفّ الواّلِ آثـُـمّ لـَـْمْ يجَِـِـدوُا إل أنَْيسَْـْـتهَمُِوا علَيَـَـْه لسْـْـتهَمَُوا، ولَــَو يعَلْمَُـُـونُ مــا فــيالتهّجْير لستبقوِا إليه ولَوَْ يعَلْمَُونَْ مَا فـِـي العتِمَـَـةِوالصّبحِِْ لتوهمَُا ولَوَْ حَبوْا}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ سَمِع الندّاََءَفَ َقَبَلَّ إبهْاَمَيهْ فوَضََع علَىَ عيَنْيهْ وقَاالَ مَرْحبَا بذِكِرْالله تعَـَالى قـُِراة أعيَْنُنِـَا بـِكَ يـَا رَسُـوالَ الل ه، فأنـَاِشَفِيِعهُُ يوَاْمَ القيِاَمَةِ وقَاَئدِهُ إلى الجنةّ وقَاَالَ صــلىاللــه عليــه وســلم: إأذاَ كــَانَُ وقَـْـتُ الِأَذاَنِ فتُحَِـَـتْأبوْاَبُ السّمَاِءِ واَسْـْـتجُيبَ الــدعّاَُءُ وإأذا كـَانَ وقَــْتُالقاَمَةِ لمَْ ترَُدّ دعَوْتَهُُ}.
     وقاالَ صلى الله عليه وسلم: {مَنْ قاَالَ عِندْ الأَذانِمَرْحَبــا بالَقَـَـائلِينَ عـَـدلًْ، مَرْحَبــَا بالصّـّـلواتَِ وأَهَلًْ،كتَبََ الله تعَاَلى لهَُ ألَـْفَ حَسَـَـنةٍَ، ومََحَـا عنَـْهُ ألَـْفَسَيئّةٍَ، ورََفعََ لهَُ ألَفَْ درََجَةٍ}. 
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ سَمِع الأَذاَنَولََمْ يَ ُقَُـلْ مِثـْلَ مَـا قـَاالَ المُـؤأَذنُّ فـَإنهُّ يمُْنـََعُ مِـنَالسّجُودِ يوَاْمَ القيِاَمةِ إأذاَ سَجَدَ المُؤأَذنّوُنَ}
     وقَاَالَ النبّيّ صلى الله عليه وسلم: {آثلَآثَةٌَ في ظلِّالعرَْشِ يوَاْمَ لَ ظلِّ إلّ ظلِـِـّهُ إمــاامٌ عــَاداِلٌ ومَُـُـؤأَذنٌّحَافظٌِ وقَاَرِِىُءُ الُقرُْآنِ يَ ْقَْرْأ فــي كــُلّ ليَلْـْـَةٍ مــائتَيْآية}
{الباب التاسع}: في فضيلة صلاةالجماعة
     وعن أبي هريراة رضي الله عنه قاال: {أوصانيحبيبي رَسُوْالُ الله صلى اللــه عليــه وســلم فقــااللي: "يا أباَ هرَُيرَْاةَ صَلّ الصّـّـلاَة مَـَـع الجَمَاعـَـة ولَــَوْكنُتَْ جَالسِا، فإنّ الله تعَاَلىَ يعَُطْيِكََ بكِلُّ صَلِاة مَعالجَمَاعةَ آثوَاَبَ خَمْـْـسٍ وعَِشْـْـرين صَـَـلاةً فــي غٍيَـَـْرََالجَمَاعةَِ"}.
     قاال النبي صلى الله عليه وسلم: {فضَْلُ صَلاَةِالجَمَاعــَـةِ علَـــى صَـَــلاة الرّجُـُــلِ وحَْـْــده خَمْـْــسٌوعَِشْرُونَ درََجَةً وفَضَْلُ صَِلاة التطّوعِّ فــي البيَـْـتِعلَى فعِلْهِا في المَسْـْـجِدِ كَ َفََضِْـْـلِ صَـَـلاةِ الجَمَاعـَـةِعلَىَ صَلاةِ المُنْ َفَْرَدِ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {صَلاَةُ الجَمَاعــَةِتَ ْفَضُْلُ صَلاَة الَفذَّ بسَِبعٍْ وعِشْريِنَ درََجَةً}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {أفَضَْلُ الصّلوَاتِعِندْ اللــه تعَـَـالى صَـَـلاَةُ الصّـّـبحِْ يــَواْمَ الجمُعـَـةِ فــيجَمَاَعةٍَ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ صَلىّ صَلاَة
الصّبحِْ في الجَمَاعةَ آثــُمّ جَلــَسَ يــَذكْرُُ اللــه تعَـَـالىََحَتىّ تطَلْعَ الشّمْسُِ كاَنَ لهَُ سِترٌْ مِنَ الناّرِ وبَرَِِىــَءَمِنَ الناّر}.
     وقاالِ صلى الله عليه وسلم {صَلاَة الرّجُلِ فيجَمَاعةٍَ تزَيِدُ علَىَ صَلتَهِِ وحَْـْـده خَمْســُا وعَِشْـْـرينَدرََجَـَـةً، فـَـإأذاَ صَـَـلهّا بـِـأرَْضٍ فلُاة فـَـأتَمَّ وضُُـُـوَءَهاَورَُكوُعهَاَ وسَُجُودهَاَ بلَغَتَْ صَلتهُُ خٍَمْسِينَ درََجَةً}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ أدرَْكَ الجَماعةَأرْبعَيِنَ يوَمْا كتَبََ الله لهَُ برََاَءاَةً مِـِـنَ النــّارِ وبَــَرَاَءاَةًمِنَ النّ َفَّاقِ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ صَلىّ البرْديَنِْفي الجَمَاعةَِ دخََلَ الجَنةَّ بغِيَرْ حِسَابٍ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلِم: {مَنْ شَهدَِ صَلاَةَالجَمَاعةَِ}.
     وقاال صلى الله عليــه وســلم: {لَ صَلاَةَ لجَِـارِالمَسْجِدِ إلّ في المَسْجِدِ}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {صَلاَة الجَمَاعــَةِرَحْمَةٌ وهَيَِ خَيــْرٌ مِـِـنَ الــدنّيْاَ ومََـَـا فيِهــا وُاَلجَمَاعــَةُرَحْمَةٌ والفرْقةَُ عذَاَبٌ}.
{الباب العاشر}: في فضيلة الجمعة
 
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {سَيدُّ اليَاّامِ يوَاْمُالجُمُعةَِ.}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنِ اغتْسََلَ يوَاْمَالجُمُعةَِ كُ ّفُّرَتْ عنَهُْ أذنُوُبهُُ وخََطاَياَه}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {إُنّ يوَاْمَ الجُمُعةَِولَيَلْتَهَاَ أرَْبعَةٌَ وعِشْرُونَ سَاعةًَ يعَتْقِ الله فــي كــُلّسَاعةٍَ مِنهْا ستمّائةَِ ألفِْ عتَيِقٍ مِنَ الُناّرِ}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ ترََكَ الجُمُعةََمِنْ غيَرِْ عذُرٍْ فلَيْتَصََدقّْ بدِينارٍ فإَنْ لمَْ يجَِدْ فنَصِْـْـفدينار}.
     وقٍاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ ترََكَ آثلَثََ جُمَعٍتهَاَونُا بهِا طبَعََ الله علَىَ قلَبْهِِ}.
     وقاال صلى الله عليه وســلم: {مَنْ تــَرَكَ آثلَثََجُمُعاَتٍ مِنْ غيَرْ عذُرٍْ كتُبَِ مِنَ المُناَفقِِيِنَ}.
     وقاال صلىِ الله عليه وســلم: {مَنْ مَـاتَ يـَواْمَالجُمُعةَِ أو ليَلْتَهَاَ رُفعَِ عنَهُْ عذَاَبُ الَقَبرْ}.
     وقاْال صلى الله عليــه وســلم: {مَِنْ قاَالَ يــَواْمَالجُمُعِةَ لصَِاحِبهِ والمَاامُ يخَْطــُبُ أنصِْـِـتَ، أو تكَلَـَـّمَأَوْ عبَثَِ أوَْ أشََارَِ بيِدَهِِ أوَْ برَِأسِْهِ فَ َقََدْ لغَاَ ومََـَـنْْ لغَـَـافلََ جُمُعةََ لهَُ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {غسُْلُ يوَاْمِ الجُمُعةَِواَجِبٌ علَىَ كلُّ مُحْتلَمِ}.
     وقاال النبي صلى اٍلله عليه وسلم: {مَـنْ أدَرَْكَالجُمُعةَِ فلَهَُ عِندَْ الله أجَْرُ مائةِ شَهيِدٍ}.
{الباب الحادي عشر}: في فضيلةالمساجد
     قاَالَ النبي صلى الله عليه وسلم: {المَسْجِدُ بيَتُْكلُّ مُؤمِْنٍ.}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {إأذا رَأيتْمُُ الرّجُلَمُلزَاِمَ المَسْجِدِ فاَشْهدَوُا لهَُ باليمانِ.}
 
صلى الله عليه وسلم: {مَنْ تكَلَمَّ بكِلَاَم
الــدنّيْاَ فــي المَسْـْـجِدِ أحَْبـَـطَ اللــه عمََلـَـهُ أرَْبعَيِــنَِسَنةًَ}.
     وقــاال صــلى اللــه عليــه وســلم: {إنّ المَلئَكِةََيتَكَرَّهوُنَ مِنَ المُتكَلمّينَ فيِ المَسْجِدِ بكِلَاَمِ اللغّوِْوَالجَورْ}.
     وقاالِ صلى الله عليه وسلم: {شّرّ البِ َقَِاعِ أسْواقهُاَوخَيرُْ البِ َقَِاعِ مَسَاجِدهُاَ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {إأذاَ دخََلَ أحََدكُمُُالمَسْجِدَ فلََ يجَْلسِ حَتىّ يصَُليّ رَكعْتَينِ.}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {ارْتَ َفََعتَِ المَسَاجِدُشَاكيِةًَ مِنْ أهلْهِاَ الذّيِنَ يتَكلَمُّونَ فيِها بكَلَام الدنّيْاَ،فتَسَْـْـتَ ْقَبْلِهُاَ المَلئكِــَةُ فتََ ُقَُـُـوالُ ارْجِعــي فَ َقََـَـدِْ بعُثِنْـْـَابهِلَكَهِمِْ}. 
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ أسَْرَجَ سِرَاجافي المَسْجِد بِ َقَِـَـدرْ مَـَـا يــَدوُرُ فــي العيَــْنِ لــَمْ تــَزَالِالمَلئَكِــَةُ تسَِْـِْـتغَفْرُِِ لـَـهُ مَـَـا داَامَ أذلَـِـكَ الضّـّـوْ ُءُْ فـِـيالمَسْجِدِ}. 
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ بسََطَ حَصِيرافي المَسْجِدِ لمَْ تزََالِ المَلئَكِةَُ تسَْتغَفْرُِ لـَـهُ مَـَـا داَامَأذلٰك الحَصِيرُ في المَسْجِدِ}. 
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ أخَْرَجَ قذَرََاة
مِنَ المَسْجِد بِ َقَِدرْ مَا يدَوُرُ في العيَنِْ أخَْرَجَـَـهُ اللــهًتعَاَلى مِنْ أعِظْمَِ أِذنُوُبهِِ}.
     وقاال النبي صلى الله عليه وسلم: {لَ تجَْعلَــُوامَسَاجِدكَمُْ كالطرُّقِ}.
{الباب الثاني عشر}: في فضيلةالعمائم
     قاال النبي صلى الله عليه وسلم: {العمََائمُِ تيِجانُالعرََبِ فإَأذاَ وضََعوُا العمََائمَِ وضََعوُا عِزّهمُْ}.
     وقاال صــلى اللــه عليــه وســلم: {تعَمَّموا فإَنّالمَلئكِةََ تعَمَّمَتْ}.
     وقاال صلى الله عليه وســلم: {إنّ الله تعَـَـالىومََلئكِتَـَـهُ يصَُـَـلوّنَ علَـَـى أصَْـْـحَابِ العمََـَـائمِِ يـَـواْمَالجُمعةِ.}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {فرَْقُ مَا بيَنْنَاَ وبَيَنَْالمُشْركِينَ العمََائمُِ علَىَ الَقَلَنَسِِ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {صَلتِّ المَلئَكِــَةُعلَىَ المُتعَمَّمينَ يوَاْمَ الجُمُعةَ}. 
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {رَكعْتَاَنِ بعِمََامةٍخَيرٌْ مِنْ سَبعْيِنَ رَكعْةًَ بلَِ عِمَامَةٍ}.
     وقاال صــلى اللــه عليــه وســلم: {تعَمَّمُوا فإَنّالشّياطيِنَ لَ تتَعَمّمُ وقاال صلى الله عليه وســلم:
العمََـَــائمُِ سِـــيمَا المَلئكِـَــةِ فأَرْسِـــلوُها خَلـْــفَظهُوركِمُْ}.
     وقاال صلى الله عليــه وســلم: {تسََومُّوا فــإنّالمَلئَكِةََ قدَْ تسََومَّتْ}.
صلى الله عليه وسلم: {نهَىَ عنَِ القتْعِاَطِوأَمََرَ بالتلّحَّي.}
{الباب الثالث عشر}: في فضيلة الصوم
     قاال النبي صلى الله عليــه وســلم: {قاَالَ اللــهتعَاَلىَ: الصّواْم لي وأَناَ أجَزيِ بهِِ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {للصّائمِ فرَْحَتاَن
يَ ْفَرَْحُ بهِمِا فرَْحَةٌ عِندَْ إفطْــَارهِِ وفَرَْحَـَـةٌ عِنــْدَ لقَِـَـاِءِرَبهِّ}.
     وقاال صــلى اللــه عليــه وســلم: {لخَُلوُف فــَمِالصّائمِ أطَيْبَُ عِندَْ الله مِنْ ريِحِ المِسْكِ.}
     وقاِال صلى الله عليه وسلم: {علَيَكْمُْ بالغنَيِمَةِالباَردِاَة قالوا يا رَسُوالَ الله ومََـَـا الغنَيِمَـَـةُ البــَاردِاَةُاةُ؟قاال: الِصّواْمُ في الشّتاَِءِ الغنَيِمَةُ الباَردِاَة}. 
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ صَااُمَ يوَمْا مِنْ
رَمَضَانَ غفُرَِ لهَُ مَا تَ َقَدَاّمَ مِنْ أذنَبْهِ ومََا تأَخَّرَ فإَأذاَ تمَّرَمَضَانُ ل يكُتْبَُ علَيَهْ أذنَبٌْ إلى الِحَواْلِ الخر، فإنْمَاتَ قبَلَْ رَمَضَانَ آخَـَـِرِ جَـَـاَءَ يــَواْمَ القيامَـَـةِ ولَيَـَـْسَعلَيَهِْ أذنَبٌْ}.
     وقاال صــلى اللــه عليــه وســلم: {لوَ أأَذنَِ اللــهللسّمواتِ والرَْضِ أنْ تتَكَلَمّا لَ َقََالتَــَا بشُْـْـْرىِ لمَِـَـنْصَاامَ رَمَضَانَ بالجنةِّ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {الصّياامُ جُنةٌّ مِنَالناّرِ كجَُنةِّ أحَدكِمُْ مِنَ القتِاَالِ}.
 
صلى الله عليه وسلم: {الصّائمُِ إأذا أفَطْرََصَلتّْ عليَهِْ المَلئكِةَُ حَتىّ يَ ْفَرَْغَ.}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {لكِلُّ شَيٍْءٍ زَكاَاةٌوزََكاَاةُ الجَسَدِ الصّواْم}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {نوَاْمُ الصّائمِ عِباَداَة،وصََـَــمْتهُُ تسَْـْــبيِحٌ، وعَمََلـُــهُ مُضَـَــاعفٌَ، ودَِعُـَــاؤهٌُُمُسْتجََابٌ، وأَذنَبْهُُ مَغْ ُفُْورٌ}.
{الباب الرابع عشر}: في فضيلةالفريضة
     قاال النبي صلى الله عليه وسلم: {بنُيَِ السْلامُعلَىَ خَمْسٍ: شَهاَداَة أنْ لَ إلهَٰ إلّ الله وأَنَّ مُحَمّدارَسُوالُ الله، وإَقـَـاامُ اُلصّـّـلاةِ، وإَيتــَاُءُ الزّكــااةِ، وحََـَـجّالبيَتِْ وصَواْمُ رَمَضَانَ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {صَلوّا خَمْسَـَـكمُْوزََكــّوا أمَْـْـواَلكَمُْ وصَُـُـومُوا شَـَـهرَْكمُْ وحَُجّـّـوا بيَـَـْتَرَبكّمُْ تدَخُْلوُا جَنةَّ رَبكّمُْ بغِيَرْ حِسَابٍ}.
     وقاال صلى الله عليــه وِســلم: {الصّلاةُ عِمَـَـادُالديّنَ، فمََنْ أقَاَمَهاَ فَ َقَدَْ أقَـَـاامَ الــديّن ومََـَـنْ ترََكهَــافَ َقَدَْ هدَاَم الديّنَ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {المَرْأاة إأذا صَلتّْخَمْسَهاَ وزََكتّْ مَالهَا وصََامَتْ شَهرَْهاَ وحََُجّتْ بيَتَْرَبهّا وأَطَاَعتَْ بعَلْهَا وأَحَْصَنتَْ فرَْجَهــا تــَدخُْلُ جَنــّةَرَبهّا مِنْ أيّ بابٍ شَاَءتَْ}.
صلى الله عليه وسلم: {لكِلُّ شَيٍْءٍ عِلمٌَوعَِلمَّ اليمانِ الصّلاةُ} 
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {اتقّوا اللــه فــيالصّلاةِ، اتقّــوا اللــه فــي الصّـّـلاة، اتُقُـُـوا اللــه فــيالصّلاة، اتّ ُقُّوا الله فيِمَا مَلكَتَْ أيَمَِْانكُمُ، اتقّوا اللــهفي الضِّعيَِفيَنِْ المَرأاة الرَْمَلةَ والصبيّّ اليتيم}.
     وقــاال صــلى اللــه عليــه وســلم: {صَـَـلوّا كمََـَـارَأيَتْمُُونيِ أصَُليّ}.
     وقَاَالَ صلى الله عليه وسلم: {مَنْ ترََكَ الصّلاةَمُتعَمَّدا فَ َقَدَْ كَ َفَرََ جِهاراً}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {الصّلواتُ الخَمْسُكَ ّفَّارَاة لمَا بيَنْهَنُّ ما اجْتنُبِتَِ الكبَاَئرُِ، والجُمُعةَُ إلــىالجُمُعةٌَِ كَ ّفَّارَاةٌ لما بيَنْهَمَُا وزَيِاَداَةُ آثلَآثةَ أياام}.
     وقاال صلى الله عليه وســلم: {مِنْ جَمٍَـَـع بيَـَـْنَالصّلتيَنِْ مَنْ غيَرِْ عذُرٍْ فَ َقََـَـدْ أتــى بابــا مِـِـنْ أبَـَـَْواَبِالكبَاَئرِِ}.
{الباب الخامس عشر}: في فضيلة
السنٰن
     قاال النبي صلى الله عليه وسلم: {مَنْ صَلىّ فياليوَاْم والليّلةَ اآثنْتَيْ عشَرَاةَ رَكعْةًَ تطَوَعّا بنــى اللــهلهَُ بيتاِ في الجَِنةِّ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ صَلىّ قبَــْلَالَفَجْر رَكعْتَيَـْنِ وقَبَـْلَ الظهّـْر أربع ا وبَعَـْدهَا أرْبعـاوأَرَْبعا قبَلَْ العصَْرِ دخََلَ الجَنةَِّ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ صَلىّ قبَــْلَالظهّرِْ أربعا كاَنَ كعَدَاْلِ رقبَةٍَ مِنْ بني إسْمَاعِيل.}     وقاال النبي صلى الله عليه وسلم: {مَنْ صَـلىّرَكعْتَيَنِ في خَلَ ٍءٍَء ل يرََاهُ إل الله والمَلئكِةَُ كتُبَِ لهَُبرََاَءَاةٌ مِنَ الناّر}.
     وقاال رَسُوالُ الله صلى الله عليه وسلم: {مَا مِنْعبَدْ يصَُليّ في بيَتٍْ مُظلْمِ برُِكوُعٍ تاَامّ وسَُجُودٍ تاَامّإل وٍجََبتَْ لهَُ الجَنةُّ بلَ حِسَابٍٍ}.
     وقاَالَ صلى الله عليه وسلم: {مَنْ صَلىّ أرْبــَعَرَكعَاَتٍ بحَِيثُْ ل ترََاه الناّسُ فَ َقَدَْ برَِِىَءَ مِنَ النّ َفَّاقِوالكفُرِ والبدِعْةَِ والضُّللةَِ}.
     وقاالَ صلى الله عليه وسلم: {مَنْ صَلىّ قبَــْلَالعصَْرِ أرَْبعَا حَرّمَهُ الله علَىَ الناّرِ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ صَـَـلىّ بعَـْـدَالمَغرْبِِ رَكعْتَيَنِ قبَلَْ أنَْ يتَكَلَمّ كتُبِتَاَ في عليين}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ صَلىّ أرَْبــعرَكعَاَتٍ بعَدْ العشَِـَـاِءِ قبَــْلَ أنَْ يتَكَلَـَـّمَ فكَأَنَمّــا أدَرَْكَليَلْةََ الَقدَرْ فَي المَسْجِدِ الحَراامِ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ صَلىّ الضّحَىآثنِتَيْ عشَراة رَكعْةًَ إيمانـا واحْتسَِـَـابا كتَـَـَبَ اللـه لـَهُألَفَْ ألَفِْ حَسََنةَ ومََحَا عنَهُْ ألَفَْ ألَفِْ سَـَـيئّةَ ورَفـَـعَلهَُ ألَفَْ ألَفِْ درََجٍَة وبَنَـَـى اللــه لــَهُ بيَتْـْـا فــيٍ الجَنــّةِوغََ َفَرََ الله لهَُ أذنُوُبهٍَ كلُهّا.}
 
{الباب السادس عشر}: في فضيلةالزكااة
     قاال النبي صلى الله عليه وسلم: {الزّكاَاةُ قنَطْرََاةُالسْلام}.
     وقاال صلى اللــه عليــه وســلم: {الزّكاَاةُ طهُـْـرُاليمانِ}. 
     وقاال صلى اللــه عليــه وســلم: {لَ يَ ْقَبْلَُ اللــهاليمانَ إلّ بالزّكااةِ ول إيمانَ لمَِنْ لَ زَكاَاة لهَُ.}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {حَصّنوُا أموالكَمبالزّكــااةِ ودَاَووا مَرْضَـَـاكمُْ بالصّـّـدقَةَِ وأعَِـِـدوّا للِبْلَبل ِءِءالدعّاََءَ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {ما هلَكََ مَاالٌ في برَّول بحَْر إلّ بمَِنعِْ الزّكاَاةِ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {ل إيمَانَ لمَِنْ لَصَلاَةَ لهَُ ول صَلاَةَ لمَِنْ ل زَكاَاةَ لهَُ}.
     وقاال النبي صــلى اللــه عليــه وســلم: {طهَرّواأمْواَلكَمُْ بالزّكااةِ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم {مَنْ وجََبتَْ علَيَـْهِالزّكاَاةُ فلَمَ يدَفْعَهْاَ فهَوَُ في الناّرِ}. 
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {ل خَيرَْ في مَاالٍ ليزَُكىّ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ مَنعََ الزّكااةَ مَنعََالله تعَاَلى عنَهُْ حِْفْظَ المَاالِ}.
{الباب السابع عشر}: في فضيلةالصدقة
     قاال النبي صلى الله عليه وسلم: {الصّدقَةَُ تمَْنعَُمِيتةََ السّوسو ِءِء}.
     وقاال صــلى اللــه عليــه وســلم: {صَدقَةَُ السّـّـرّتطُفِْىــُءُ غضََـَـبَ الــرّبّ وصََـَـدقَةَُ العلَنَيِـِـَةِ جُنــّةٌ مِـِـنَالناّر}.
     وقاال صلى اللــه عليــه وســلم: {الصّدقَةَُ تسَُـُـدّسَبْعِيْنَ بَابًا مِنَ السّوِءِ.}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {اتّ ُقُّوا الناّرَ ولَوَْ بشِِقّتمَْرَاةٍ، فإنْ لمَْ تجَِدوُا فبَكِلَمَِةٍ طيَبّةٍَ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {لَ تسَْتحَيوُا مِـِـنْإعطاَِءِ الَقلَيِلِ، فإَنّ الحِرْمَانَ أقَلَّ مِنهُْ}.
     وقَاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ نهَرََ سَائلًِ نهَرََتهُْالملئكِةَُ يوَاْمَ القيِاَمَةِ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَهرُْ الحُورِ العيِنِقبَضَْةُ التمّْر وفَلَقْ الخُبزِْ}.
     وقاال صلِى اللهُ عليه وسلم: {مَا نَ َقََصَ مَاالٌ مِنْصَدقَةٍَ}.
     وقاال صلى الله عليه وســلم: {الصّدقَةَُ شَـَـيٌُءٌعظَيِمٌ قاَلهَا آثلَآثَا}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {الصّدقَةَُ ترَُدّ البلَءَوتَطُوَاّلُ العمُْرَ}.
{الباب الثامٰن عشر}: في فضيلة السلم
     قاال النبّيِّ صلى الله عليه وسلم: {السّلامُ قبَلَْالكلَاَم}.
     وقِاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ بدَأَ بالكلامِقبَلَْ السّلام فلََ تجُيبوُه}.
     وقاال صلِى الله عليهُ وسلم: {مَنْ بدَأََ بالسّلامِفهَوُ أوَلْىَ بالله ورََسُولهِِ.}
     وَقاال صلى الله عليه وسلم: {السّلامُ مِنْ أسْمَاِءِالله تعَاَلىَ وضََعهَُ الله فــي الرَْضِ فأَفَشُْـُـوه، فــإنّالرّجُلَ المُسْلمَِ إأذا مَرّ بِ َقَِواْم فسََلمَّ علَيَهْـِـمْ فُـَـرَدوّاعلَيَهْ كاَنَ لهَُ علَيَهْـِـمْ فضَْـْـلُ دٍرََجَـَـة بتِـِـَذكْيِره إيــّاهمُالسّلِام، فإنْ لمَْ يرَُدوا علَيَهِْ رَدّ مَنٍْ هوَُ خَيــْرٌِ مِنهْـُـمْوأَطَيْبَُ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {إنّ أوَلْىَ الناّسِبالله مَنْ بدَأَهَمُْ بالسّلام}.
     وقاال صلى الله عليهِ وســلمّ: {رَأسُْ التوّاضـعُالبتداُءُ بالسّلام}.
     وقــاال صــِلى اللــه عليــه وســلم: {إأذا التَْ َقََـَـىالمُسْـْـلمَِانِ أقَرَْبهُمُــا إلــى اللــه تعَـَـالى مَـَـنْ بـَـدأَبالسّلام.}
     وقِاال صلى الله عليه وســلم: {إأذاَ دخََلتْمُ فــيمَجْلسٍِ فسََلمُّوا وإأذا خَرَجْتمُْ فسََلمُّوا.}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {أبَخَْلُ الناّسِ مَنْبخَِلَ بالسّلامِ}.
     وقاال النبي صلى الله عليه وسلم: {السّلامُ تحَِيةٌّلمِِلتّنِا وأَمََانٌ لذِمِّتناَ، قاال الله تعالى: "وإأذاَ حُييّتـُـمْبتِحَِيةٍّ فحََيوّا بأحْسَنَ منها أوْ رُدوّهاَ"}.
{الباب التاسع عشر}: في فضيلة الدعاء
     قاال النبي صلى الله عليه وسلم: {الدعّاَُءُ مُـُـخّالعباداةِ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {إنّ الله تعَاَلى يحُِبّالمُلحِّينَ في الدعّاَعا ِءِء}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {ليَسَْ شَيٌْءٌ أكَرَْامَعلَىَ الله تعَاَلى مِنَ الدعّاَعا ِءِء}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {يَ ُقَُوالُ الله تعَاَلى ياَعبَدْي أناَ عِندَْ ظنَكَّ وأَنَاَ مَعكََ إأذاَ دعَوَتْنَيِ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ لمَْ يدَعُْ اللهتعَاَلىَ يغَضَْبْ علَيَهِْ}.
     وقاال صــلى اللــه عليــه وســلم: {ترَْكُ الــدعّاََءَمَعصِْيةٌَ}.
     وقاال صلى الله عليــه وســلم: {الدعّاَُءُ سِـِـلحُالمُؤمِْنِ وعَِمَادُ الديّنِ ونَوُرُ السّمواتِ والرَْضِ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {دعَوْاَةُ المَظلْوُامِمُسْتجََابةٌَ وإنْ كاَنَ فاَجِرا فَ ُفَُجُورُه على نَ ْفَْسِه}.
     وقــاال صــلى اللــه عليــه وســلُم: {اتّ ُقُّوا دعَِوْاَةالمَظلْوُام، فإنهّا تحُْمَلُ علــى الغمََـَـاام، يَ ُقَُـُـوالُ اللــّهَوعَِزّتيِ وجََِللي لنَصُْرَنكَّ ولَوَْ بعَدْ حِينٍِ}.
     وقــاال صــلى اللــه عليــه وســلم: {اتّ ُقُّوا دعَوْاَةَالمَظلْـُـوام وإَنْ كـَـانَ كـَـافرِا، فـَـإنهّ ليَـْـسَ دوُنهَــاحِجَابٌ}.
{الباب العشرأون}: في فضيلةالستغفار
     قاال النبي صلى الله عليه وسلم: {لكِلُّ داٍَءٍ دوَاٌَءٌودَوَاُءُ الذنّوبِ السْتغِْ َفَْارُ.}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {لكِلُّ شَيْي ٍءٍء حِليْةٌَوحَِليْةَُ الذنّوُبِ السْتغِْ َفَْارُ}. 
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنِ اسْتغَْ َفْرََ غَ َفَرََالله لهَُ وإنْ كاَنَ فارّا مِنَ الزّحْفِ.}
     وقاال صلى اللــه عليــه وســلم: {مَا أصََـَـرّ مَـَـنِاسْتغَْ َفَْرَ وإنْ عاَدَ في اليوَاْم سَبعْيِنَ مَرّاة}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنِ اسًْتغَْ َفْرََ بعَدَْالذنّوُبِ غَ َفََرَ الله لهَُ فهَوُ لهَا كَ ّفَّارَاةٌ}.
     وقاال صلى اللــه علَيــه وســلم: {إأذا كثَرَُ علَــىأحََدكِمُْ الذنّوُب فلَيْطَلْبُِ المَغفْرَِاةَ بالسْتغِْ َفَْار.}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {إأذاَ كثَرَُتْ أِذنُوُبُأحََدكِمُْ فلَيْسَْتغَفِْرِ الله}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {السْتغِْ َفَْارُ يأَكلُُالذنّوُبَ كمََا تأَكْلُُ الناّرُ الحَطبََ اليابسَِ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {كثَرَْاةُ السْتغِْ َفَْارِتجَْلبُُ الرّزْقَ}.
     وقــاال صــلى اللــه عليــه وســلم: {أكثْرُِوا مِـِـنَالسْتغِْ َفَْار، فمََنْ أكَثْرََ مِنهُْ جَعلََ الله لهَُ مِنْ كلُّ غمَّوهَمَّ فرََجاِ ورََزَقهَُ من حَيثُْ لَ يحَْتسَِبُ}.
{الباب الحادي أوالعشرأون}: في فضيلةأذكر الله تعالى
     قاال رسوال الله صلى الله عليه وسلم: {أذكِرُْ اللهعِلـَـمُ اليمــانِ وبَـَـرَاَءاَة مِـِـنَ النّ َفَّـَـاقِ وحَِصْـْـنٌ مِـِـنَالشّيطْاَنِ وحَِرْزٌ مِنَ النٌيرانِ}.
     وقاال صلى الله عليــه وســلم: {أفَضَْلُ الــذكّرُْالخَفِيّ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {أشََد العَمْاالِ آثلَثٌَأذكِرُْ الله تعَاَلى علَىَ كلُّ حَـَـاالٍ ومَُواَسَّـَـااة الخِ مِـِـنْمالكَِ وإنصَْافُ الَفَقير الباَئسِِ مِنْ نَ ْفَْسِكَُ}.
     وقاال صلى الله علِيه وسلم: {علَمََةُ حُبّ اللهحُبّ أذكِرِْ الله وعَلَمَةُ بغُضِْ الله بغُضُْ أذكِرِْ الله عزَوجََل}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم حِكاَيةَ عنَِ الله تعَاَلى:
{أنَاَ مَعَ عبَدْي إأذا أذكَرَني وتَحََرّكتَْ بي شََفتَاَه}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {أذكِرُْ الله تعَُاَلىَبالغدَاَاة والعشَِيّ أفَضَْلُ مِنْ ضَرْبِ ٱلسّـّـيوُفِ فـِـيسَ ِبي ِل اِلله}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {أفَضَْلُ الذكّرِْ ل إلهَإلّ الله}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {اأذكْرُوا الله أذكِرْاخَامِلً، قيــل: وَمَـَـا الــذِكْرُ الخَامِــِــلُ؟ُ ، قــاال: الــذكّرُْالخَفِيّ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {أفَضَْلُ العبِاَدِ درََجَةًعِندَْ الله يوَاْمَ القيِاَمَةِ الذاّكرِونَ الله كثَيِرا}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {خَيرُْ الذكّرْ الذكّرُْالخَفِـِـيّ، وخََيــْرُ العبِــَاداَةِ أخََّفّهــا، وخََيــْرُ الــرّزِْقِ مَـَـايكَفِْي}.
{الباب الثاني أوالعشرأون}: في فضيلةالتسبيح
     قاال رسوال الله صلى الله عليه وسلم: {ما علَىَالرَْضِ رَجُـُـلٌ يَ ُقَُـُـوالُ ل إلـٰـه إل اللــه واللــه أكبْـَـرُوسُبحَْانَ الله ولََ حَواْلَ ولَ قوُاّةَ إلّ بالله إلّ غفُرَِتْأذنُوُبهُُ ولَوَْ كاَنتَْ مِثلَْ زَبدَِ البحَْرِ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ قاَالَ سُبحَْانَالله وبَحَِمْدهِ في يوَاْم مائــَةَ مَـَـرّاةٍ حُطــّتْ خَطاَيــاهُوإنْ كاَنتَْ مِثِلَْ زَبدَِ البٍحَْر.}
     وقاال صلى الله عليه وسِلم: {سُبحَْانَ الله نصِْفُالمِيزانِ، والحَمْد للــه مِلْـْـُءُ الميــزانِ، واللــه أكَبْـْـَرُمِلْـْـُءُ السّـّـمواتُِ والرْضِ، ولَ إلــه إل اللــه ليَـْـسَدوُنهَا سِترٌ ولَ حِجَابُ حَتــّى تخَْلـَصَ إلــى ربهّــا عــَزّوجََلّ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ هلَــّلَ مَائــَةًوسََبحَّ مَائةًَ وكَبَرَّ فإنهُّ خَيرٌْ مِنْ عشَْرِ رقِاَبٍ يعَتِْ ُقُِهـَـاوسََبعِْ بدَناَتٍ ينَحَْرُهاَ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ قاَالَ سُبحَْانَالله والحَمْد لله ول إلهٰ إل الله واَلله أكَبْرَُ ول حَواْلَولََ قوُاّة إل بُالله العلَي العظيم مَرّاة واَحِـِـداة كتَـَـَبَالله لهَُ مائةََ ألَفِْ حَسَنةَ ومََحَا عنَهُْ مًائةَ ألفًِْ سَيئّةٍَورََفعََ لهَُ مائةََ ألَفِْ درََجَةٍٍ.}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ قاَالَ سُبحَْانَالله إلــى آخِرهِـَـا تنَـَـَاآثرََتْ عنَــْهُ الخَطاَيــا والــذنّوُبُكتَنَاآثرُ أورْاقِ الشّجَر.}
     وقِاال صلى الله عِليه وسلم: {مَنْ قاَالَ سُبحَْانَرَبي العظَيم غرُسَِتْ لهَُ بهِاَ شَجَرَاة في الجَنةّ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مٌَنْ قاَالَ سُِبحْانَرَبي العلْىَ غَ َفَرََ الله لهَُ وأَدَخَْلهَُ الجَنةّ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {التسّْبيِحُ يجَْلــُبُالرّزْقَ.} 
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {كلَمَِتاَن خَفِيفتانعلَىَ اللسّانِ، آثقَيلتانِ في الميــزان، حَبيبتــان إلــىالرّحمٰـٰـنِ  سُـُـبحَْانَ اللــه وبَحَِمْـْـدهِِ سُـُـبحَْانَ اللــهالعظَيِمِ}.
{الباب الثالث أوالعشرأون}: في فضيلة
التوبة
     قاال صلى الله عليه وسلم: {التاّئبُِ مِنَ الذنّبِْكمََنْ ل أذنَبَْ لهَُ، والمُسْتغَفْرُِ مِنَ الذنّبِْ وهَوَُ مُقِيِمٌعلَيَهِْ كالمُسْتهَزِْىِءِ برَِبهِّ}.
     وقاال صلى اللِه عليه وسلم: {الندّاَمُ توَبْةٌَ والتاّئبُِمِنَ الذنّبِْ كمََنْ لَ أذنَبَْ لهَُ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَا مِنْ شَيْي ٍءٍء أحََبّإلى الله تعَاَلىَ مِـِـنْ شَـَـابّ تــَائبٍِ ومََـَـا مِـِـنْ شَـَـيٍْءٍأبَغْـَـضُ إلــى اللــه تعَـَـالى مِـِـنْ شَـَـيخٍْ مُقِيــمٍ علَــَىمَعاَصِيهِ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {لكِلُّ شَيٍءٍ حِيلةٌوحيلةُ الذنّوُبِ التوّبْةَُ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {لكِلُّ شَيٍْءي ٍء دوَاٌءٌودَوَاُءُ الذنّوُبِ التوّبةَُ}.
     وقاال صــلى اللــه عليــه وســلم: {التوّبْةَُ تهَــْداِمُالحَوبْةََ}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {توُبوا إلى الله فإَنيأتوُبُ إليَهِْ كلُّ يوَاْم مائةََ مَرّاة}.
     وقاال عليه السلٍام: {توُبوٍُا إلى الله ولََ تيَأْسَُوافإَنّ اليأَسَْ كُ ْفُرٌْ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {عجَّلوا بالتوّبْةَِ قبَلَْالمَوتِْ وعَجَّلوُا بالصّلاةِ قبَلَْ الَفَوتِْ}. 
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {توُبوُا إلى رَبكّمُْقبَلَْ أنْ تمَُوتوُا}.
{الباب الرابع أوالعشرأون}: في فضيلةالفقر
     قاال النبي صلى الله عليه وسلم: {الفَْقْرُ َزْيــَنُعلَـَـى المُـُـؤمِْنِ مِـِـنَ العـِـذاَرِ الحَسَـَـنِ علَـَـى خَـَـدّالَفرََسِ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {الفَْقرُْ شَينٌْ عِندَْالناّسِ وزََينٌْ عِندَْ الله يوَاْمَ القيِاَمَةِ.}
     وقاال صِلى الله عليه وسلم: {حُبّ الفَُقَـرَاِءِ مِـنْأخَْلقِ النَبْيِاَِء وبَغُضُْ الفَُقرََارا ِءِء مِنْ أخَْلقَِ الَفرََاعِنةَِ.}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {لكِلُّ شَيٍْءٍ مِْفتْاَحٌومَِْفتْاَحُ الجَنةّ حُبّ المَسَاكيِنِ واَلفَُقَـَـرَاِءِ لصَِـَـبرْهِمِْهمُْ جُلسََاُءُ اللِه تعَاَلى يوَاْمَ القيِاَمَةِ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {إنّ الله تعَاَلى يحُِبّعبَدْهَ المُؤمِْنَ الَفَقيرَ المُتعَّففَّ أبَاَ العيِاَالِ}.
     وقُاال صلى الله عليه وسلم: {الفَْقرُْ أمََانةٌَ فمََنْكتَمََهُ كاَن عِبــَاداَةً ومََـَـنْ بــاح بــهِ فَ َقََـَـدْ قلَــّد إخــوانهَُالمُسْلمِِينَ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {طوُبى للِفُْقراِءِوالضعفاِءِ مِنْ أمّتي.}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {الفَْقْرُ كرََامَةٌ مِنْكرََاماتِ الله}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {فضَْلُ الفقِيِر علَىَالغنَيِّ كَ َفَضَْليِ علَى جَميعِ خَلقِْ الله تعَاَلى}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {لَ شَيَْءَ يعُطيِهِالله مِثلُْ الفَْقرِْ}.
{الباب الخامس أوالعشرأون}: في فضيلةالنكاح
     قاال النبي عليه الصلاة والسلام: {التزّْويجُ برََكةٌوالولَدُ رَحْمَةٌ فأَكَرْموا أولْدَكَمُْ فإنّ كرََامَـَـةَ الولدِعِباَداَةٌ}. 
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {النكّاَحُ سُنتّيِ فمَِنْرَغِبَ عنَْ سُنتّيِ فليس مني}.
     وقاال عليه الصــلاة والســلام: {الحَرَائرُِ صَـَـلحُالبيَتِْ والماُءُ فسََادُ البيَتِْ}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {مَنْ أرَادَ أنْ يلَْ َقَْىالله طاَهرِا مُطهَرّا فلَيْتَزََوجِّ الحَرائرَِ}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {التمَِسُوا الــرّزْقَبالنكّاَحِ.}
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {مَنْ تــَزَوجَّ فَ َقََـَـدْأعُطْي نصِْفَ العبِاَداَةِ.}
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {شِرَارُكمُْ عزُّابكُمُ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {شِرَارُكمُْ عزُّابكُمُْوأَرََاأذاِلُ مَوتْاَكمُْ عزُّابكُمُْ}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {شِرَارُكمُْ عزُّابكُمُْرَكعْتَاَنِ مِنْ مُتأَهَلٍّ خَيرٌْ مِنْ سَبعْيِنَ رَكعْةًَ مِنْ غيَـْـرمُتأَهَلٍّ.}
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {مَا أطعْمَْتَ زَوجَتكََفهَوَُ لكََ صَدقَةٌَ}.
{الباب السادس أوالعشرأون}: فيالتشديد على الزنى
     قاال النبي صلى الله عليه وسلم: {الزّنىَ يوُرثُِالفَْقرَْ.}
     وقــاال عليــه الصــلاة والســلام: {زنِىَ العينيــنالنظّرَُ}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {النظّرَُ إلى النسَّاِءِالجَْنبَيِاّتِ مِنَ الكبَاَئرِ}.
     وقاال عليــه الصِـِـلاة والســلام: {زنِىَ الرّجْليَنِْالمَشْــيُ وزَنِـَـى اليـَـديَنِْ البطَـْـشُ وزَنِـَـى العيَنْيَـْـنِالنظّرَُ}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام {زَنيْةٌَ واحِداَةٌ تحُْبطُِعمََلَ سَبعْيِنَ سَنةًَ}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {مَا مِنْ أذنَبٍْ بعَدْالشّرْكِ عَظْمُ عِندَْ الله مِنْ نطُْ َفَْةٍ وضََعهَا رَجُلٌ فيَِرَحِمٍ ل يحَلّ لهَُ}.
     وقاال صلى الله عليه وســلم: {إنّ لهَلِْ النــّارِصَيحَْةٌ مِنْ نتَنَِ رَيحِ فرَْجِ الزّانيِ}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام {الغنيِ والزّنــى ليجَْتمعانِ}. 
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {ترَْكُ الزّنى يوُرثُِالغنَىَ}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {مَنْ زَنىَ زُنيَِ بهِِولَوَْ بحيطانِ داَرهِِ}.
وقاال عليه الصلاة والسلام: {مَنْ زَنىَ بامرأاة فتَحََالله علَيَهْ في قبَرهِ آثمانية أبوْابٍ مِـِـنَ النــّار يخٍَْـٍْـرُجِمِـِـنْ تلِـْـكَِ البــوابِِ عَ َقََـَـاربُِ وحََيـّـاتٌ إلــىِ يـَـواْمِالقيِاَمَةِ}.
{الباب السابع أوالعشرأون}: في التشديدعلى اللواط
     قاال النبي عليه الصلاة والسلام: {مَنْ قبَلَّ غلُمَابشَِهوْاَةٍ عذَبّهَُ الله تعَاَلى في الناّر ألَفَْ سَنة}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {لوَِ اغتْسََلَ الٍلوطيِّبمَِاما ِءِء البحَْر لمَْ يجَىْءْ يوَاْمَ القيِاَمَةِ إِل جُنبُا}. 
     وقااِل عليه الصلاة والسلام: {مَنْ قبَــّلَ غلُمــابشَِهوْاَةٍ ألُجِْمَ بلِجِاام مِنْ ناَر}. 
     وقاال عليه الصٍلاة والسلام: {مَنْ مَسّ غلُمــابشَِهوْاَةٍ لعَنَهَُ الله واَلمَلئَكِةَُ والناّسُ أجْمَعوُنَ}. 
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {مَنْ أدَخَْلَ قبُلُهَُ فيدبُرُ امْرَأاةٍ بعَثَهَُ اللــه يــَواْمَ القيامَـَـةِ وهَـُـوَ أنتْـْـَنُ مِـِـنَالجَجَِفَةِ.}
     وقاال عليه الصلاة والســلام: {إأذا أتىَ الرّجُـُـلُالرّجُلَ فهَمَُا زَانيِاَنِ، وإأذا أتتَِ المْرأاَةُ المَرأاَةَ فهَمَُـَـازَانيِتَانِ}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {من قبَــّلَ غلُمــابشَِهواة فكَأَنَمّا زَنىَ مَع أمُّه سَبعْيِنَ مَرّاةً ومََنْ زَنىَمَعَ أمُّهٍِ مَرّاةً واَحِداَةً، فكََأَنَمّاِ قتَلََ سَبعْيِنَ نبَيا وقــاالعليه الصلاة والســلام: مَـَـنْ لطََ فــي غلُاَمٍ أصَْـْـبحََفي قبَرْهِِ خنزيِرا}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {إأذا لمُِسَ الغلامُاهتْــَزّ العـَـرْشُ وقــالت السّـّـمواٰت: يــا ربنّـّـا أأمُِرْنــَانخَْطفِهُ وقَاَلتَِ الرَْضُ: يا رَبنّاَ أأمِرْناَ نبَلْعَهُ}، 
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {لَ تأَتْوُا النسَّاَءَ فيأستاههِنِّ فإنّ الله ل يسَْتحَِي مِنَ الحَقّ}.
{الباب الثامٰن أوالعشرأون}: في منعشرب الخمر
     قاال النبي عليه الصلاة والســلام: {مَنْ شَـَـربَِالخَمْرَ في الدنّيْا لمَْ يشَْرَبهْا في الخِرَاة}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {مَنْ شَِربَِ الخَمْرَمُمْسِيا أصَْبحََ مُشْركِا ومََنْ شَربِهَا مُصْـْـبحا أمَْسَـَـىمُشْركِا.}
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {الخَمْرُ أاُمّ الخَباَئثِِفمََنْ شَربِهَا لــَمْ تُ ْقُْبــَلْ صَـَـلتهُُ أرَْبعَيــنَ يوَمْــا، فـَـإنْمَاتَ وهَيَِ في بطَنهِِ مَاتَ مِيتةً جَاهلِيَةًّ}.
     وقــاال عليــه الصــلاة والســلام: {الخَمْرُ جمَاعُالآثمِْ}.
     وقاال عليه الصــلاة والســلام: {شَاربُِ الخَمْـْـرِمَلعْوُنٌ}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {شَاربُِ الخَمْرِ كعَاَبدِِاللتِّ والعزُّىِ}.
وقاال عليه الصلاة والسلام: {مَنْ شَربَِ الخَمْرَفَ َقَدَ كَ َفَرََ بمَِا أنَزَْالَ اللـه تعَـَالى علَـى أنَبْيِـِـائهِ ومََـَـنْسَلمَّْ علَىَ شَـَـاربِِ الخَمْـْـرِ أوَْ صَـَـافحََهُ أحَْبــَطَِ اللــهتعَاَلى عمََلهَُ أرَْبعيِنَ سَنةًَ}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {ل يجَْتمَِعُ الخَمْـْـرُواليمانُ في قلَبٍْ امْرِىٍءٍء أبدَا}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {مَنْ شَربَِ الخَمْرَحَتىّ يزُيِلَ عَ ْقَْلهَُ يأَتيِهِ الشّيطانُ في دبُـُـُرهِِ أرَْبعَيِــنَمَرّاةً كمََا يأتي الرّجُلُ امْرأتهَُ}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {لعَنََ الله الخَمْرَوشََــاربِهَاَ وسََـَـاقيِهَاَ وبَاَئعِهَـَـا ومُبتْاَعهَـَـا وعاَصِـِـرَهاَومَُعتْصَِرَهاَ وحََامِلهَا والمَحْمُولةََ إليَهِْ وآَكلَِ آثمََنهِا}
{الباب التاسع أوالعشرأون}: في فضيلةالرمي
     قاال النبي صلى الله عليــه وســلم: {مَنْ رَمـىسَهمْا في سَبيِلِ الله كمََنْ أعتْقََ رَقبَةًَ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {علَمُّوا أوَلْدَكَــُمْالسّباَحَةَ والرّمْيَ بالسّهاام والمَرأاةَ المِغزَْالَ}.
     وقاال صلى اللــه عليــهِ وســلم: {الرّمْيُ علَــَىالغرََضِ كالرّمْيِ علَىَ الجِهاَدِ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ يرَُد السّهمَْعلَىَ المَرْمَى مِنَ الغرََضِ كاَنَ لهَُ قـَـدر أجَْـْـّرِ عتَــْقِرَقبَةٍَ}. 
وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ ترََكَ الرّمْيَبعَدَْ التعّلْيِم فَ َقََدْ ترََكَ سُنةًّ مِنْ سُنتّيِ}. 
     وقاال صلىِ الله عليه وسلم: {مَنْ علُمَّ الرّمي آثمُّترََكهَُ فلَيَسَْ مِناّ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ ترََكَ الرّمِيَفلَيْرَْتمَ.}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ تعَلَمّ الرّمْيَ آثمُّترََكهَُ فَ َقَدَْ عصََانيِ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ رَمَى بسَِهمْ
فــي سَـَـبيِلِ اللــه أصَـَـابَ أوَْ أخَْطــَأَ كــَانَ لــَهُ عتَــْقٍُرَقبَةٍَ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {تعَلَمُّوا الرّمْيَ فإنّما بيَنَْ الهدَفَيَنِْ رَوضَْةٌ مِـنْ ريِـَاضِ الجَنـّةِ للرّامـيفي سَبيِلِ الله}.
{الباب الثلاثون}: في فضيلة برالوالديٰن
     
     قاال النبي صلى الله عليه وسلم: {رضَِا الرّبّ فيرضَِا الوالدِِ، وسََخَطُ الله في سَخَطِ الواَلدِ}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {برُّوا آباََءَكمُِْ تبَرُّكمُْأبَنْاَؤكُمُْ وعَِّفّوا تعَفِّ نسَِاؤكُمُْ.}
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {مَنْ أصَْبحََ ولَهَُ أبوَاَنِرَاضِيانِ عنَهُْ أوَ أحََـَـدهُمَُا فتُحَِـَـتْ لــَهُ أبَـَـْواَبُ الجَنــّةِومََنْ أمْسَى ولَهَُْ أبَوَاَنِ سَاخِطاَنِ علَيَـْهِ أوَْ أحَـدهُمَُافتُحَِتْ لهَُ أبوْاَبُ جَهنَمَّ}.
وقاال عليه الصلاة والسلام: {إأذا كنُتَْ في الصّلاةفدَعَاَكَ أبوُكَ فأَجَِبهُْ وإَن دعَتَكَْ أمُّكَ فأَجَِبهْاَ}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {مَنْ آأذىِ واَلدِيَهِْ أوَْآأذىِ أحَدهَمُا يدَخُْل الناّرَ}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام حِكاَيةٌَ عنَِ الله تعَاَلى:
{قلُْ للباَرّ لوِاَلدِيَهِْ اعمَْلْ مَا شِئتَْ فإَنّ اللــه يغَفِْـِـرُلكََ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {برِّ الواَلدِيَنِْ كَ ّفَّارَاةٌللِكْبَاَئرِ}.
     وقِاال عليه الصلاة والسلام: {مَنْ وضََعَ طعَاَماطيَبّا في بيَتْهِ وأَكَلَهَُ دوُنَ واَلدِيَهِْ حِرَمَهُ الله تعَـَـالىلذَيِذَ طعَاام الِجَنةِّ}. 
     وقاالِ عليه الصلاة والسلام: {مَنْ باَتَ شَـَـبعْاَنارَياّنا وأَحَد واَلدِيَهْ جَوعْاَنٌ أو عطَشَْانٌ حَشَرَه اللــهيوَاْمَ ٱلقيِاَمَُـَُـة جِوعِْاَنــاً وعَطَشَْْـَـانا ولَــَمْ يسَْـْـتحَُِ اللــهتعَاَلى ِمنْ عذَِاَبِهِ يوَاْمَ ٱل ِقياَمَةِ}.
     وقاال عليــه الصــلاة والســلام: {مَنْ رَفـَع يـَدهَليِضَْربَِ أحََد واَلدِيَهْ غلُــّتْ يــَدهُ يــَوام القيامــة إلــىُعنُقُِهِ مَشْلوُلَةًَ قالواِ يــا رســوالُ اللــه وإن ضــربهماقــاال: تُ ْقُْطــَع يــَدهُُ قبَــْلَ أنْ يجَُـُـوزَ علَــَى الصّـّـراطوتَضَْربِهُُ المَلئُكِةَُ}.
{الباب الحادي أوالثلاثون}: في فضيلةتربية الأولد
قاال النبي عليه الصلاة والسلام: {ما نحََلَ واَلدٌِولَدَهَ أفَضَْلَ مِنْ أدَبٍَ حَسَنٍ}.
     وُقاال عليه الصلاة والسلام: {لنْ يؤُدَبَّ الرّجُلُولَدَهَُ خَيرٌْ لهَُ مِنْ أنْ يتَصََدقَّ بصَِاعٍ}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {أكَرْمُِوا أولدكَــُمْوأَحَْسِنوُا آداَبهَمُْ}. 
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {مَنْ أرََادَ أنْ يرُْغِمَحَاسِدهَ فلَيْؤُدَبّْ ولَدَهَ}.
     وُقاال عليه الصلاُة والسلام: {النظّرَُ إلى وجَْـهِالوَلْدِ بشُِكرٍْ كالنظّرَ إلى وجَْه نبَيِهّ}.
     وقاال عليه الصلاة واِلسلام: {أِكرْمُِِوا أولْدَكَمُْ فإنّكرََامَةَ الوَلْدِ سِترٌْ مِنَ الناّر}ِ .
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {الوَلْد حِرزٌ مِنَالناّر والكَلُْ مَعهمُْ برََاَءَاةٌ مِنَ الناّرِ وكَرََامَُتهُمُْ جَواَزٌعلَىَِ الصّراط ِ}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {أكَرْمُِوا أولدكَمُْ فإنّمَنْ أكَرَْامَ أوَلْدَهَ أكَرَْمَهُ الله في الجَنةّ}. 
     وقاال عليه الصُلاة والسلام: {إنّ فيِ الجَنةّ داَرايُ َقَُـَــاالُ لهَــَـا داَرُ الَفَـَــرَحِ ل يــَـدخُْلهُا إلّ مَـَــنْ فِـَِــرّحَالصّبيْاَنَ}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {إنّ في الجَنةّ داَرايقُاال لهَاَ داَرُ الَفرََحِ لَ يدَخُْلهُاَ إلّ مَـَـنْ فـَـرّح يتَـَـَِامىالمُؤمِنينَ}.
{الباب الثاني أوالثلاثون}: في فضيلةالتواضع
     قاال النبي صلى الله عليه وسلم: {مَنْ توَاَضَعَ للهرَفعَهَُ الله، ومََنْ تكَبّرََ وضََعهَُ الله}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَا مِنْ آدمَِيّ إلّوفَـِـي رَأسِْـِـه سلسِْـِـلتَاَنِ: سِلسِْـِـلةٌَ فـِـي السّـّـمَاما ِءِءالسّـّـابعِةَ وسَِِلسِْـِـلةٌَ فــي الرَْضِ السّـّـابِعِةَ، فـَـإأذاَتوَاَضَع رَفِعَهَُ الله باِلسّلسِْلةَ إلى السّماِء السِّابعِةَ،وإَأذاَ تجَََبـّـرَ وضََـَـعهَُ اللــه بالسِّلسِْــلةَِ إلــى الرَْضِِالسّابعِةَِ}.
     وقــاال صــلى اللــه عليــه وســلم: {إأذاَ رَأيتْـْـُمُالمُتوَاَضِعينَ فتَوَاَضَعوُا لهَمُْ وإأذاَ رَأيَتْـْـُمُ المُتكَبَرّيــنَفتَكَبَرُّوا علَيَهْمِْ.}
     وقاال صلى اللــه عليــه وســلم: {توَاَضَعوُا مَـَـعَالمُتوَاَضِعيِنَ، فإنّ التوّاَضُع مَع المُتوَاَضِعيِنَ صَدقَةٌَوتَكَبَرُّوا مَعَ المُتكَبَرّيِنَ، فإنَّ التَكّبَرَّ مَعَ المُتكَبَرّيــنَصَدقَةٌَ.}
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {تهِْ علَىَ التيّاّهِ فإَنّالتيّه على التيّاّهِ صَدقَةٌَ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {رَأسُْ التوّاَضُعِ أنَْيبَتْدَِىَءَ بالسّلامِ علَىَ مَنْ لقَيِهَُ مِنَ المُسْلمِينَ فيالمَجَِالسِِ}. 
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {التوّاَضُعُ مَعاَنــِدُالشّرَفِ.}
     وقاال صلى الله عليه وســلم: {الكرََامُ التّ ْقّْـْـوَىِواَلشّرَفُ التوّاضُعُ واليقَين الغنِىَ.}
     وقاال صلى الله عليــه وســلم: {كلُّ أذي نعِمَْـَـةٍمَحْسُودٌ صَاحِبهُا إلّ التوّاَضُع}ِ .
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {التوّاَضُع مِنْ أخْلقِالنَبْيِابيا ِءِء واَلتكّبَرُّ مِنْ أخْلقَِ الكُ ّفُّارِ والَفَرَاعُِنةَ.}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ تكَبــِّرَِ علَــَىالفقَرَاالف َقرا ِءِء لعَنَهَُ الله ومََنْ تكَبَرَّ علَــَى العلُمََـَـاِء أخَْـْـزَاهُالله}.
{الباب الثالث أوالثلاثون}: في فضيلةالصمت
     قاال النبي صلى الله عليه وسلم: {العاَفيِةَُ عشََرَاةُأجَْزَاٍءٍ تسِْعةٌَ في الصّمْتِ والعاَشِرُ في العزُْلةَِ عنَِالناّسِ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {لكِلُّ شَيٍْءٍ نجََاسَةٌونَجََاسَةُ اللسَّانِ البذَاََءَاةُ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ صَمَتَ نجََا}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {سُكوُتُ العــَالمِ
شَينٌ، وكَلَمََهُ زَينٌْ وكَلَامُ الجَاهـِـلِ شَـَـينٌْ وسَُـُـكوُتهُُِزَينٌْ.}
     وقاال صلى الله عليــه وســلم: {أصَْلُ اليمــانِالسّكوُتِ إلّ عنَْ أذكِرْ الله تعَاَلى}.
      وقاال صلى اللهِ عليه وســلم: {الصّمْتُ زَيـْنٌللِعاَلمِِ وسََترٌْ للجِاهلِِ}.
     وقاال صلى الله عليه وســلم: {كمَْ مِـِـنْ كلَمَِـَـةٍسَلبَتَْ نعِمَْةً وكَمَْ مِنْ كلَمَِةٍ جَلبَتَْ نَ ْقَْمَةً}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ أخَْرَسَ لسَِانهَُلمَْ يسَْتحَِق أحََدَ مُهمَّاتهِِ}.
     وقاال صّلى الله عليه وسلم: {الحِكمَْةُ عشََرَاة
أجْــزَازا ٍءٍء تسَْــعةٌَ مِنهْـَـا فــي العزُْلـَـةِ ووَاَحِــدٌ فــيُالصّمْتِ}.
     وقاال صلى الله عليه وســلم: {الصّمْتُ حُكــْمٌوقَلَيِلٌ فاَعِلهُُ}.
{الباب الرابع أوالثلاثون}: 
في فضيلة القلل مٰن الكل أوالنومأوالراحة
     قاال النبي صلى الله عليه وسلم: {آثلَآثةٌَ توُرثُِقسَْـْـواَةَ الَقَلــْبِ حُـُـبّ النــّواْمِ وحَُـُـبّ الرّاحَـَـةِ وحَُـُـبّالكَلِْ}. 
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ شَبعِ في الدنّيْاَجَاع يوَاْمَ القيِاَمَةِ، ومََنْ جَاعَ فــي الــدنّيْاَ شََـَـبعَِ يــَواْمَالقيِاََمَةِ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ أكــَلَ فـَـوقَْالشّبعَِ فَ َقََدْ أكَلَ الحَرَاامَ.}
     وقاال صــلى اللــه عليــه وســلم: {سَيدُّ العمََـلِالجُوعُ}. 
     وقــاال صــلى اللــه عليــه وســلم: {الجُـوعُ مُـخّالعبِاَداَةِ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {أحَْيوا قلُوُبكَمُْ بقِِلةِّالضّـّـحِكِ وقَلِـّـةِ الشّـّـبعَِ وطَهَرُّوهـَـا بــالجُوعِ تصَْـْـُفُووتَرَقِّ}.
     وقاال النبي صلى الله عليه وسلم: {أقَرَْبكُمُْ مِنييوَاْمَ القيِاَمَةِ أكَثْرَُكمُْ جُوعا وتَفَكرّا.}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ كثَرَُ طعَاَمُهُكثَرَُ عذَاَبهُُ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {ل صِحّةَ مَع كثَرَْاةالنــّـواْمِ ول صِـِــحّةَ مَـَــعَ كثَـَـْـرَاةِ الكَــْـلِ ولََ شَِـِــفَاَِءَِبحَِرَاامٍ}. 
     وقاال صلى الله عليــه وســلم: {الصّبحَْةَ تمَْنــَعُالرّزْقَ}.
{الباب الخامس أوالثلاثون}: في فضيلةالقلل مٰن الضحك
     قاال النبي صلى الله عليه وسلم: {كثَرَْاةُ الضّحِكُتمُِيتُ الَقَلبَْ}.
     وقاال صلى اللــه عليــه وســلم: {الضّحِكُ فــيالمَسْجِدِ ظلُمَْةٌ في الَقَبرْ}.
     وقاال صلى الله عليه وسِلم: {مَنْ ضَحِكَ قهَْ َقَْهةًَفَ َقَدَْ نسَِيَ بابا مِنَ العلِمْ}.
     وقاال صلى الله عليه وِسلم: {مَنْ ضَحِكَ قهَْ َقَْهةًَفَ َقَدَْ مَجّ مِنَ العَ ْقَلِْ مَجّةً}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ ضَحِكَ كثَيرافي الدنّيْاَ بكَىَ كثيرا في الخِرَاةِ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ ضَحِكَ قهَْ َقَْهةًَلعَنَهَُ الجَباّرُ ومََنْ ضَحِكَ كثَيِرا اسْتحََق بهِ الناّرَ.}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ كثَرَُّ ضِِحْكهُ كثَرَُخَطؤهُ}.
     وقُاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ كثَرَُ ضِحْكهُُيسَْتخَِفّ بهِِ الناّسُ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {مَنْ تكَلَمَّ بكِلَمَِةحتى يضَْحَكَ بهــا جُلسََـَـاَءهَُ عــَذبّهَُ اللــه تعَــَالى فــيٍالناّرِ}.
     وقاال صلى الله عليه وســلم: {ضَحكُ النَبْيِـِـَاِءِتبَسَّمٌ، وضحكُ الشّيطْاَنِ قهَْ َقَْهةٌَ}.
{الباب السادس أوالثلاثون}: في فضيلةعياداة المريض
    قاال النبي عليه السلام: {عوُدوُا المَريضَ واتبْعَوُاالجَناَزَاةَ تذُكَرّْكمُُ الخِرَاةَ}
     وقاال صلى الله عليه وســلم: {عاَئدُِ المَريــضِيمَْشي في مَخْرَفةَِ الجَنةِّ حَتىّ يرَْجِع}
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {عِياَداَةَُ المريضِ أوَاّلَيوَاْمٍ فرَيِضَْةٌ ومََا بعَدْهَاَ سُنةٌّ}
     وقاال عليه الصــلاة والســلام: {ل تجَِبُ عِيــَاداَةُالمريضِ إلّ بعَدَْ آثلَآثَةِ أياّام}
     وقاال صلى الله عليه وٍسلم: {مَنْ عاَد مَريِضاصَالحا خَـَـرَجَ مَعـَهُ سَـَـبعْوُنَ مَلكَـا يسَْـْـتغَفِْرَُونَ لـَهُ،ويَخَْرُجُونَ مِنْ بيَتِْ المريــض مَعــَه ويَـَـَدخُْلوُنَ إلــىبيَتْهِِ}
     وقاال عليه السلام: {مَنْ عاَدَ مَريضا لمَْ يزََالْ فيخُرفةَِ الجَنةِّ}
     وقاال عليه السلام: {عاَئدِ المَريضِ يخَُوضُ فيرَحْمَةِ الله تعَالى فإأذا جَلسََ عُِندْهَ انغْمََس فيِها}     وقاال عليه السلام: {عدَاَمُ عِياَدُاَةِ المَريضِ أشََدّعلَيَهِْ مِنْ مَرَضِهِ}
     وقاال عليه السلام: {العيِاَداَة فوَاَق ناَقةَ}
     وقاال عليه السلام: {ومَِنْ تُمََاام عُِياَداَةٍ المَريضِأنَْ يضََـَـع أحََـَـدكُمُْ يــَدهَ علَـَـى وجَْهـِـِه أوَ عِلَـَـى يــَدهِِفيَسَْألَهُ كَيَفَْ هوَُ وتَمَاامُُ تحَِيتّكِم بيَنْكَمُِ الْمُصَافحََةُ}
{الباب السابع أوالثلاثون}: في فضيلةأذكر الموت
     وقــاال عليــه الســلام: {المَوتُْ جِسْـرٌ يوُصـلُالحَبيِبَ إلى الحَبيبِ}
     وقاال عليه السلام: {المَوتُْ أرَِْبعَ مَوتُْ العلُمََاِءِومََـَـوتُْ الغَنْيِـِـَاِءيــا ِء ومََـَـوتُْ الفَُقَـَـرَاِء ومٌََـَـوتُْ المَُـَـرَاِءرا ِءفمََوتُْ العلُمََـَـاِءِ آثلُمَـَـةٌ فِــي الــديّنِ ومََـَـوتُْ الِغَنْيِـِـَاِءِحَسَرَاةٌ ومََوتُْ الفَُقَرَاِء رَاحَةٌ ومََوتُْ المَُرَاِء فتِنْةٌَ}     وقاال عليه السلام: {إنّ أوَلْيِاََءَ الله ل يمَُوتوُنَوإنمّا ينَتْقَِلوُن مِنْ داَرٍ إلٰى داَر أخُْرَىِ}
     وقاال عليه السلام: {نعَمَْ المٍَوتُْ رَاحَةُ المُؤمِْنِ}     وقاال عليه السلام: {مَوتُْ العلُمََاِءِ ظلُمَْةٌ فيالديّنِ}. 
     وقاال عليه السلام: {إأذاَ مَاتَ ابنَْ آداَمَ انْ َقَْطعَعمََلهُُ إلّ مِنْ آثلَثٍَ: صَدقَةَ جَاريِةَ أوَْ عِلمْ ينَتْفَعُ بـِـهَأوَْ ولَدَ صَالحِ}
     وقاال عليه السلام: {اأذكْرُُوا هاَأذاِمَ اللذّاّتِ، قالوا:يا رَسُوالُ الله وَمَا هَـَـاأذِامُ اللــذاتُ؟، قــاال: المَـَـوتُْالمَوتُْ المَوتُْ} آثلَآثَا
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {كنُْ في الدنّيْا كأنكَّغرَيِبٌ أوَعْاَبرِ سَبيِلٍ وعَدُّ نَ ْفَْسَكَ مِنْ أهَلِْ الُقبُوُر}     وقاال عليه الصلاة والسلام: {إأذا مَاتَ العـَـالِمُِبكَتَْ علَيَهِْ أهَلُْ السّمَوٰاتِ والرَْضِ سَبعْيِنَ يوَمْا}      وقاال عليه الصلاة والسلام: {مَنْ لمَْ يحَْزَنْ لمَِوتِْالعـَـالمِِ، فهَـُـوَ مُنــَافقٌِ مُنــَافقٌِ مُنــَافقٌِ} قالهــا آثلثمرات .
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {إأذا مَاتَ المَيــّتُتَ ُقَُوالُ المَلئَكِةَُ ما قدَاّمَ ويََ ُقَُوالُ الناّسُ مَا خَلفَّ}
{الباب الثامٰن أوالثلاثون}: في فضيلةأذكر القبر أوأهواله
     قاال النبي عليه الصلاة والسلام: {الَقبَرُْ رَوضَْةٌمِنْ ريِاَضِ الجَنةِّ أو حُْفرَْاةٌ مِنْ حَُفرَ الناّر}
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {المُِؤمِْنُِ في قبَرْهِفيِ رَوضَْة خَضْرَاَءَ ويَوُسَّع لهَُ قبَرُْه سَـَـبعْيِنَ أذرَِاعــاِويَضُِيُءُ حَتٍىّ يكَوُنَ كالَقَمَرُِ ليَلْةََ البُدَرِْ}
     وقاال عليه الصلاة والســلام: {لوَ أنّ بنَـَـِي آداَمَعلَمُِوا كيَفَْ عذَاَبُ الَقَبــْر مَـَـا نَ َفََعهَـُـم اْلعيَــْشُ فــيالــدنّيْاَ فتَعَـَـوأّذوا بــالله الكِرَيِــمِ مِـِـنْ عـَـذاَبِ الَقَبــْرِالوخَِيم}
     وِقاال عليه الصلاة والسلام: {مَا مِنْ عبَدْ يمَُـُـرّبِ َقَِبرْ رَجُلٍ كاَنَ يعَرْفِهُُ في الــدنّيْاَ فيَسَُـَـلمُّ علَيَـٍَـْهِ إلعرفهَُِ وردّ علَيَهْ السّلامَ.}
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {مَا مِنْ مُسْلمِ مَرّبِ َقِبَرْ مِنْ مََقَابرِ المُسْلمِِينَ إلّ قاَالَ لهَُ أهَلُْ الُقُبـٍُـورياَ غاٍَفلُِ لــَو علَمِِْـْـتَ مَـَـا نعَلْــَمُ لــَذاَبَ لحَْمُـُـكَ علَــَىِجَسَـَـدكَِ ودَْمَُـُـكَ علَــَى بــَدنَكَِ وقــاال عليــه الصــلاةوالسلام: إنّ العبَــْد المُـُـؤمِْنَ إأذا وضُِـِـع فــي الَقَبــْرِوأَقُعْـِـد وقَـَـاالَ أهلْـُـهَُ وأقَرْبِـَـاؤهُ وأحَِبـّـاَؤهُ وأَبَنْـَـاؤهُواَسَيدّاَهَ واشَريَفَاه واأمِيرَاه قاَاُلَ لهَُ الملكُُ اسْـْـمَعْمَا يَ ُقَُولوُنَُ أنَـَـْتَ كنُـُـُْتَ سَـَـيدّاُ وأَنَـَـْتَ شَـَـريِفا وأَنَـَـْتَأميرا قاَالَ المَيتُّ: يــا ليتهَــُمْ لــَمْ يكَوُنــُوا فيَضَْـْـغطَهُُضَغطْةًَ تخَْتلَفُِ بها أضَْلعَهُ}
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {قاال الله تعَاَلى ياعِيسى كمَْ مِنْ وجَْه صَـَـبيحٍ وبَــَدنٍَ صــحيحٍ ولَسَِـَـانٍفصَِيحٍ غدا بيَنَْ أطَبْاَقٍِ النيّرانِ يصَِـِـيحُ. وقــاال عليــهالصــلاة والســلام: الَقَبــْرُ أواّلُ مَنــْزاِلٍ مِـِـنْ مَنــَازاِلِالخِرَاةِ وآخِرُ مَنزْاِلٍ مِنْ مَناَزاِلِ الدنّيْا.}
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {الَقَبرُْ مَنزْاِلٌ لَ بدُّفيِهِ مِنَ النزُّوال ِ} .  
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {إأذا مَاتَ أحََدكُمُْعرُضَِ علَيَهْ مَْقْعدَهُ  بالغدَاَاةِ والعشَِيّ إنْ كاَنَ مِـِـنْأهلِْ الجَنةّ فِمَِنْ أهَلُِْ الجَنةّ وإنْ كانَ مِنْ أهلِْ الناّرِفمَِنْ أهَلِْ اِلناّر يُ َقَُاالُ هَذَا مَِ ْقِْعدَكَُ حَتىّ يبَعْثَكََ اللــهإليَهِْ يوَاْمَ القيِاَمَِةِ}
{الباب التاسع أوالثلاثون}: في منعالنياحة على الميت
     قاال النبي صلى الله عليه وسلم: {النيّاَحَةُ عمََلٌمِنْ أعمَْاالِ الجَاهلِيِةِّ}
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {مَنْ فعَلََ النيّاَحَةعدَوُ لله والمَلئَكِةَِ والناّسِ أجَْمَعيِنَ}. 
     وٌقاال صلى الله عليه وسلم: {تجَِيء الناّئحَِةُ يوَاْمَالقيِاَمةِ تنَبْحَُ كنَبَحِْ الكلَبِْ}
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {تجَيُءُ الناّئحَِةُ يوَاْمَالقيِاَمَة شَعثْاََءَ غبَرَْاَءَ علَيَهْاَ جِلبْاَبٌ مِـِـنْ نــَارٍ وتَضََـَـعُيدَهَاَ علَِىَ رَأسِْها وتََ ُقَُوالُ واَ ويَلْهَُ}.
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {لعَنََ الله الناّئحَِةَوالمُسْـْـــتمَِعةََ والحِالِ َقَِـَـــةَ والخَارقِـَـــةَ والشّـّـــاقةَّوالسّـّـالغِةَ والواَشِـِـمَةَ والمُسْتوَشِْـِـمَةَ والسّـّـلطْاََءَوالمَرْطاََءَ}
     وقاال عليــه الصــلاة والســلام: {مَنْ نــَاحَ عِنــْدَالمُصِيبةَِ كتُبَِ اسْمُهُ فِيْ دِيْوَانِ المُناَفقِينَ}     وقاال عليه الصلاة والسلام: {صَوتْاَنِ مَلعْوُناَنِفي الدنّيْا واَلخِـِـرَاةِ مِزْمَـَـارٌ عِنــْدَ نعِمَْـَـةٍ ورََنــّةٌ عِنــْدَمُصِيبةٍَ}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {مَنْ خَرَق بيِدَهِ جَيبْاَأوَخَْدشََ خَداّ أوَضَْـَـرَبهَُ أوَْ نــَاحَ عِنــْدَ المُصَِـَِـيبةَِ كِــانَعاَصِيا لله ورََسُولهِِ}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {ل يحَِلّ للِمَْرأاة أنَْتطَرَْحَ شَـَـعرَْ رَأسِْـِـها عِنــْد المُصِـِـيبةَ فــإنْ طرََحَِـَِـتشَعرَْ رأسِها، كتَبََ الله لهاَ بكِلُّ شَـَـعِرَْاة حَيــّةً علَــَىأعضَْائهِا يــَواْمَ الَقيَاَمِـِـة، وكَــَانتَْ مِمّـّـنْ عٍصََـَـى اللــهولَعَنَهَا الله واَلمَلئَكِةَُ وِالنبْيِاَُءُ والناّسُ أجَْمَعوُنَ}
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {ليَسَْ مِناّ مَنْ لطَمََالخُدوُدَ وشََقّ الجُيوُبَ ودَعَاَ بدِعَوَْىِ الجَاهلِيِةِّ}.
{الباب الربعون}: في فضيلة الصبر عندالمصيبة
     قاَالَ النبّيِّ عليه الصلاة والسلام: {الصّبرُْ عِنــْدَالصّدمَْةِ الوُلىَ.}
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {لوَْ كاَنَ الصّبرُْ رَجُلًلكَاَنَ رَجُلً كرَيِمًا}. 
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {إأذاَ أحََبّ الله عبَدْاابتْلَهَ ببِلٍَءٍ لَ دوَاََءَ لهَُ، فإنْ صَبرََ اجْتبَاَهُ، وإنْ رَضِيَاصْطُ َفََُاه}. 
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {مَا تجَّرَع عبَدٌْ جُرْعةًَأفَضَْلُ عِندْ اللــه مِـِـنْ جُرْعــَةِ غيَـَـْظٍ كظَمََهــا ابتْغَـَـاءوجَْهِ الله تعََاَلى}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {الصّبرْ وصَِيةٌّ مِنْوصََاياَ الله تعَاَلى في أرَْضَهِ، مَنْ حَفِظهَاَ نجََا، ومََنْضَيعّهَاَ هلَكََ}. 
     وقاال صلى الله عليه وسلم: {أوَحَْى الله تعَاَلىإلى مُوسَى بنِ عمْرَانِ علَيَهْمَِا السّلامُ يـَـا مُوسَـَـىمَنْ لمَْ يرَْضَ بِ َقَِضَائيِ ولَمَْ يصَْبرِْ علَــَى بلئــي ولَــَمْيشَْكرُْ نعَمائي فلَيْخَْرُجْ مِـنْ بيَـْنِ أرَضـي وسََـمَائيِولَيْطَلْبُْ لهَُ رَباّ سِوائيِ}
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {الصّبرُْ عِندَْ المُصِيبةَِبتِسِْعمَائة درََجَةٍ}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {صَبرُْ سَاعةٍَ خَيرٌْ مِنَالدنّيْاَ ومََا فيِها}.
     وقاال عليه الصلاة والسلام: {الصّبرُْ علَىَ أرَْبعَةَِأوَجُْه: صَبرٌْ علَىَ الَفرََائضِِ، وصَبرٌْ علَىَ المُصِــيبةَِ،وصََـَـبٍرٌْ علَـَـى أأذَىِ النـّـاسِ، وصَـَـبرٌْ علَـَـى الفَْقْـْـر.فَالصّـّـبرُْ علَـَـى الَفَرَائـِـضِ توَفْيِــقٌ، وَالصّـّـبرُْ علَـَـىِالمُصِيبةَ مَثوُبةٌَ، وَالصّبرُْ علَــَى أأذَىِ النــّاسِ مَحَبــّةٌ،والصّبرُْ عِلَىَ الفَْقرْ رضَِا الله تعَاَلى}. 
     وقاال عليه الصلاِة والسلام: {إأذاَ حَدثَ علَى عبَدْ
مُصِيبةٌَ في بدَنَهِ أو مَـَـالهِِ أو ولَــَدهِ فاسْـْـتَ ْقَْبلََ أذلٰــِكٍَبصَِبرْ جَمِيلٍ اسْتِحَْيْاَ الله يوَاْمَ القيِاَِمَةِ أنَْ ينَصِْبَ لهَُمِيزاناٍ أوْ ينَشُْرَ لهَُ ديِوانا.}
تم الكتاب والحمد لله رب العالمين
      



PUBLISH ON :


www.alhikmah.my.id
web.alhikmah.eu.org
Tampilkan Komentar
Sembunyikan Komentar

0 Response to "لبا ب الحديث للحا فظ جلال الدين عبد الرحمن ابن ابی بكر السيوطی"

Post a Comment

Iklan Atas Artikel

Iklan Tengah Artikel 1

Iklan Tengah Artikel 2

Iklan Bawah Artikel